مجتمع

حوالي 280 ألف تونسي ينتظرون الحصول على مقسم سكني من الوكالة العقارية للسكنى

كشف الرئيس المدير العام للوكالة العقارية للسكنى محمد خامس العبيدي أن طريقة إسناد المقاسم ستكون محل دراسة للنظر فيها باعتبار أن الطريقة الحالية تعتمد على المعيار الوحيد المتمثل في الأقدمية في التسجيل بالوكالة بمشروع معين.

واعتبر أن عدد المواطنين المسجلين في الوكالة للحصول على مقسم سكني يبلغ إلى الان 280 ألف مطلب، موضحا أن العدد هام وكبير وان الوكالة تحرص على الاستجابة لجل المطالب على ارتفاع عددها باحترام الترتيب الجاري به العمل مع احترام الشفافية والنزاهة.

ولئن اقر بطول الفترة الزمنية نسبيا لكي يحصل مواطن على مقسم فني فانه برر ذلك بارتفاع الطلب مقابل تواضع العرض بسبب شح المخزون العقاري.

ويبلغ المخزون العقاري على كامل تراب البلاد حاليا 17 الف هكتار منها 15 الف هكتار في شكل مشاريع مستقبلية. وتمكنت الوكالة العقارية للسكنى طيلة 45 عاما من تهيئة حوالي 7الاف هكتار توزعت على 360 تقسيما بكامل تراب البلاد.

كما تولت احداث 170 الف وحدة سكنية من بينها 60 الف وحدة مخصصة للسكن الاجتماعي أي ما يعادل 35 بالمائة من منتوج الوكالة لفائدة 85 الف مواطن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى