رياضة

حمدي النقاز: كنت حزينا حين واجهت الزمالك بقميص الترجي .. ولن أرد على فرجاني ساسي

قال حمدي النقاز، الظهير الأيمن العائد إلى الزمالك، إنه لم يهرب من الفريق كما يتصور الجمهور، لكنه رحل بسبب سوء المعاملة من إدارة النادي.
وأشار النقاز عبر قناة (MBC MASR)، إلى أن جماهير الزمالك كبيرة في نظره سواء قبل أو بعد الرحيل، موضحا أنه لعب لموسمين مع الفريق وحقق بطولات مميزة.

وأضاف: “رحيلي لم يكن بسبب المال، لكن وجدت معاملة غير جيدة من جميع النواحي وخصوصا من الإدارة السابقة وقتها”.
وتابع النقاز: “لو أردت الرحيل عن الزمالك وكسر عقدي، لاخترت الرحيل عقب لقاء الهلال في كأس السوبر المصري السعودي، لأنني تلقيت عرضا ضخما بعدها من اتحاد جدة ورفضت الرحيل وتمسكت بالبقاء”.

وزاد: “اتفقت وقتها على الحصول على نصف قيمة عقدي في بداية الموسم ولكنني فوجئت بتقسيم مستحقاتي على مدار 4 أقساط، واتفقت على مبلغ معين وحصلت على أقل من هذا المبلغ ووقعت العقد ولم يكن لدي وكيل تونسي وقتها وتوسط أحد الأشخاص وكان تابعا لنادي الزمالك وهو نبيل أبوزيد”.

وأشار اللاعب، إلى أنه تجاوز عن كل هذه الأمور وقدم مسيرة طيبة مع الزمالك، موضحا أنه كلاعب له حقوق وعليه واجبات ولكنه لم يحصل على حقوقه بالشكل المطلوب.
وأردف: “حتى أزمة دراسة ابنتي كنت أذهب بنفسي لإنهائها ولم يمنحني النادي أي نوع من الاستقرار المالي والتركيز في المستطيل الأخضر وفضلت الرحيل”.

ووجه النقاز الشكر لإدارة نادي الزمالك الحالية على تعاملها المميز والاحترافي، مؤكدا أن علاقته امتدت مع زملاءه بالقلعة البيضاء حتى الآن.
وأكد أنه فسخ عقده في شهر نوفمبر 2019 وانتظر وقتها لأكثر من شهرين لحين الانضمام لفريق آخر وحاول التواصل مع مسؤولي الزمالك للعودة ولكنه لم يجد نفس الرغبة لدى الفريق.

ولفت إلى أنه يحب الزمالك ولم يكن يرغب في الرحيل، موضحا أنه تلقى عروضا آخرى بخلاف النادي المصري ولكنه فضل العودة ودفع ما يقرب من 200 ألف دولار لفسخ عقده مع الترجي.
واستمر النقاز: “تلقيت عروضا آخرى من بيراميدز وكنت على وشك الرحيل، ولم يحدث أن تلقيت عروضا رسمية من الأهلي لضمي”.

وأوضح: “تنازلت عن مستحقاتي القديمة لدى الزمالك التي تبلغ مليون و300 ألف دولار، وعقدي الحالي لا يزيد كثيرا عن هذا المبلغ.. وسأصالح جماهير الزمالك داخل المستطيل الأخضر”.
وأكد أن الفرنسي باتريس كارتيرون، المدرب الحالي للزمالك، كان صاحب قرار عودته للفريق ورحب بالفكرة، وأن المنافسة مع مواطنه حمزة المثلوثي ستكون قوية لصالح الفريق.
واستطرد: “أنا أكبر من الرد على فرجاني ساسي لاعب الزمالك السابق بنشر صورة دعمه للمثلوثي، لن أعلق على ذلك نحن إخوة ومن بلد واحد وفي النهاية سأوفر ردي للملعب”.

وأوضح أن الزمالك لن يتأثر برحيل ساسي، لأن الفريق الكبير لا يتوقف على رحيل لاعب بعينه، مؤكدا أنه كان حزينا بسبب ضياع لقب دوري أبطال أفريقيا من الزمالك، كما أنه كان حزينا حين واجه الزمالك بقميص الترجي.

المصدر : آخر خبر أونلاين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى