مجتمع

حادثة خطيرة تقع لأحد أبطال مسلسل تاج الحاضرة، براكاج واعتداء بالعنف ولولا فطنة التونسيين لوقعت الفاجعة

تداولت العديد من الصفحات الاجتماعية أمس الثلاثاء 05 جوان 2018 أخبارا تفيد ضياع الشاب الثلاثيني محمد أمين الخليفي بعد تعرّضه الى عملية براكاج واعتداء بالعنف من قبل مجموعة من المنحرفين، كما انتشرت مقاطع فيديو مصوّرة تعود إلى الشاب الخليفي والتي ناشد من خلالها والدته وإخوته بالمجيء إليه وإرجاعه إلى منزله مبيّنة دخوله في حالة من الهستيريا والصدمة.

وبعد اعلان عائلته واصدقائه عن ضياعه لمدة 48 ساعة اثر الخروج من منزله بوادي الليل على الساعة الرابعة صباحا من صباح الثلاثاء، عادت شقيقته لتؤكد خبر العثور على محمد أمين الخليفي بحي الانطلاقة وهو في حالة صحية حرجة نقل على اثرها الى المستشفى متوجهة في ذات الاطار بالشكر لكل التونسيين الذين عبّروا عن تضامنهم مع العائلة.

هذا وقد كانت عائلته قد أكدت تعرّض ابنها وهو أحد ابطال مسلسل تاج الحاضرة لسامي الفهري، الى عملية براكاج مسلّح من قبل مجموعة من المنحرفين أرغموه على تناول مادة مخدرة ما سبب له نوعا من الهلوسة والهبوط المعنوي فضلا عن الفقدان الوقتي للذاكرة وفقا لما بينته تصريحات المتضرر في الفيديوهات المنشورة والتي كان قد أفاد فيها انه لا يعلم من هو..

هذا ومن جانبها أكدت الشروق أنّ الشاب محمد أمين الخليفي حاول الانتحار من أعلى قنطرة معهد قصر سعيد بمنوبة بعد واقعة الاعتداء عليه ولولا بعض المواطنين الذين تفطّنوا لمحاولته وضع حد لحياته لوقعت الفاجعة.

المصدر : الجمهورية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى