مجتمع

جريمة قتل شاب لوالده بنابل تبوح بأسرارها

أفادت وزارة الداخلية أنه إثر ورود مكالمة هاتفيّة على منطقة الأمن الوطني بنابل يوم 28 جوان 2018 مفادها تعرّض أحد الأشخاص للطعن بأجزاء متفرّقة من جسده، قامت الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بنابل بالتحوّل على عين المكان رفقة وحدات الحماية المدنيّة ونقل المتضرّر إلى المستشفى الجامعي بالجهة وقد توفي قبل الوصول إليه لتلقي الإسعافات.

واضافت الوزارة في بلاغ لها أنه بتعميق التحرّيات تبيّن أن الهالك تعرّض للطعن بواسطة آلة حادّة “سكين” من قبل إبنه عمره 22 سنة (تمّ إلقاء القبض عليه) وذلك نتيجة خلافات عائليّة.

وبمراجعة النيابة العموميّة أذنت بالإحتفاظ به ومباشرة قضيّة عدليّة في شأنه موضوعها “القتل العمد مع سابقية القصد” وإحالته على فرقة الشرطة العدليّة بمنطقة الأمن الوطني بنابل لمواصلة الأبحاث معه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى