توضيح من هيئة الانتخابات بشان عدم إدراج يوسف الشاهد بسجل الناخبين

نفت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في بلاغ لها، ما راج حول عدم ادراج اسم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بسجل الناخبين بمركز الإقتراع المدرسة الإبتدائية عبد الرحمان بن مامي بالمرسى.

يشار إلى أنّ رئيس الحكومة أدلى بصوته في هذه الانتخابات صباح اليوم بالمدرسة الابتدائية عبد الرحمان مامي بشارع الحبيب بورقيبة بالمرسى،
ودعا الشاهد، في تصريح اعلامي بالمناسبة، جميع التونسيين الى الإقبال بكثافة على التصويت في أول انتخابات بلدية بعد الثورة سترسم، بحسب قوله، « الخطوة الأولى على طريق إرساء نظام اللامركزية كما نص عليه دستور الجمهورية التونسية ».

وقال الشاهد « لا تتركوا الاخرين يقررون عوضا عنكم، صوتوا لمن سيمثلكم في بلدياتكم طيلة الخمس سنوات القادمة »، معتبرا ان هذه الانتخابات تمثل مرحلة مهمة في مسار الانتقال الديمقراطي.

وأكد اعتزازه بان يؤدي واجبه الانتخابي بكل حرية، وفي كنف الشفافية التامة، وبأن تونس توصلت الى تنظيم هذه الانتخابات البلدية بالرغم من ان عديد الأطراف كانت تشكك في إجرائها.

وتوجه رئيس الحكومة بالتحية إلى كل الاطراف التي ساهمت في انجاح هذا الاستحقاق الانتخابي من ذلك الحكومة والبرلمان ورئاسة الجمهورية والهيئة العليا المستقلة للانتخابات والمؤسستان الأمنية والعسكرية.

وفي ما يخص انتظاراته كمواطن من المجلس البلدي القادم، أعرب الشاهد عن الأمل في ان تتم تهيئة الطريق المؤدية الى منطقة بحر الازرق.

المصدر : الجمهورية