تفاصیل جدیدة في قضیة حادثة طعن عوني أمن بجربة

أكد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الارھاب سفیان السلیطي أن الابحاث مازالت جارية بخصوص حادثة طعن عوني أمن بجربة يوم 12 جويلیة الجاري من قبل النیابة العمومیة بالقطب القضائي التى تعھدت بالموضوع وأذنت للوحدة الوطنیة للأبحاث في جرائم الإرھاب بالإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني بالبحث في ھذه القضیة. وأضاف السلیطي أن المظنون فیه مازال موقوفا على ذمة النیابة العمومیة بالقطب لمزيد التحري معه مشیرا الى أن النیابة العمومیة ھى الجھة الوحیدة التى يخول لھا القانون تكییف الحادثة سواء الى اعتداء اجرامي او الى اعتداء ارھابي وذلك حسب ما توصلت الیه الأبحاث.

تجدر الاشارة الى أن نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التد ّخل قالت”ان عملیة جربة كانت محاولة لاعتداء إرھابي على منشأة سیاحیة” مؤكدة أن عوني أمن تمكنا من السیطرة على العنصر الإرھابي وإيقافه دون الإجھاز علیه رغم تعمده طعنھما بواسطة آلة حاّدة وإصابتھما بجروح بلیغة ودعت في بیان أصدرته امس وزارة الداخلیة الى التعجیل في إسناد الترقیات الاستثنائیة لعوني الأمن كما دأبت على ذلك الوزارة في حربھا ضّد الإرھاب معتبرة أن عدم زيارة وزير الداخلیة بالنیابة عوني الأمن المصابین وعدم مؤازرة عائلتھما يعد استخفافا بما بذلاه من تضحیات وعدم اھتمام بمعنويات الأفراد.

يذكر أن وزارة الداخلیة كانت قد أفادت في بلاغ لھا بأن أحد الأشخاص تعمد طعن عونین من دورية خیالةخلال قیامھما بمراقبة الشواطئ على الشريط الساحلي بجربة من ولاية مدنین وأوضحت الوزارة أن الشخص رفض الإدلاء بھويّته أثناء تّحّري الدورية المذكورة معه وعند محاولة تفتیشه تعمد طعن عوني الّدوريّة بسّكین كانت مخفیّة في حقیبته مشیرة الى أنه تّمت السیطرة على ھذا الشخص وإيقافه وأن التّحّريات مازالت متواصلة في شأنه من جھته أفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائیة بمدنین مراد الودرني بأنه تمت إحالة المتورط في حادثة الاعتداء على القطب القضائي المختص في قضايا الارھاب بتونس وذلك للاشتباه في منحى إرھابي للعملیة.

وأوضح الودرني في تصريح لـ(وات) أن التحقیقات الأولیة مع المشتبه به كشفت عن وجود شبھة القیام بعمل إرھابي وھو ما ستقع متابعته وتعمیق البحث فیه من طرف القطب القضائي لمكافحة الإرھاب وبدوره أفاد الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرھاب سفیان السلیطي بأن النیابة العمومیة بالقطب القضائي تعھدت بالموضوع وأذنت للوحدة الوطنیة للأبحاث في جرائم الإرھاب بالإدارة العامة للأمن الوطني بالقرجاني بالبحث في ھذه القضیة مشیرا إلى أن المظنون فیه موقوف على ذمة النیابة العمومیة بالقطب القضائي لمكافحة الإرھاب لمزيد التحري معه وكان الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائیة بمدنین قد صرح في وقت سابق ان الاعتداء ھو اعتداء اجرامي وأن المشتبه به كان لا يحمل عند قیامه بالعملیة وإلقاء القبض علیه سوى سكین هي أداته في الاعتداء على عوني الأمن دون وجود أية اداة أخرى.

وأضاف أنه تم التوجه على ھذا الأساس نحو تصنیف العملیة كجريمة حق عام ولا تمت بصلة إلى عملیة إرھابیة وھو ما أكدته مصادر أمنیة حیث اعتبرت الحادثة عملیة اعتداء بالعنف وعملیة إجرامیة دون أن تكون عملیة ارھابیة.
المصدر : الصباح