تفاصيل ما حصل بين انصار حملة فاش تستناو والأمن..والجبهة الشعبية على الخط

جدت مناوشات اليوم بين العشرات من أنصار حملة فاش تستناو والأمن بعد ان نفذوا وقفة احتجاجية امام البرلمان تطورت الى تدافع وتشنج مع الامن بعد ان حاولوا نقل الوقفة الاحتجاجية امام مدخل الرلمان،

لكن الامن منعهم وطالبهم بمواصلة الوقفة في ساحة باردو،هذا وقد علم موقع الصريح اون لاين ان بعض نواب الجبهة الشعبية تدخلوا لاقناع المحتجين بالالتزام بالقوانين للحد من التشنج الحاصل امام البرلمان.

المصدر : الصريح اون لاين