تفاصيل جريمة أريانة المروّعة : ذبحت زوجها من الوريد إلى الوريد في عيد الحبّ!

اهتزت منطقة برج الوزير من ولاية أريانة على وقع جريمة قتل بشعة حيث اقدمت عروس على ذبح زوجها خلال الليل على مستوى الرقبة بسكين كبير الحجم استلته من المطبخ.

وقد تمكن اعوان فرقة الشرطة العدلية اريانة الشمالية من القبض على الزوجة القاتلة التي تبلغ من العمر 25 سنة، وقد اعترفت بجريمتها وبينت انها تزوجت حديثا من الهالك بجهة جندوبة ثم إنتقلا الى العاصمة للعيش والعمل لتكتشف أن زوجها مدمن خمر وكان يعود دوما متأخرا وفي حالة سكر ثم يعتدي عليها بالعنف.

هذا وقد أفادت مصادر مقرّبة من عائلة الهالك أن الزوجة المتهمة في جريمة القتل كانت كثيرا ما تتذمر من العيش صحبة زوجها بسبب الخلافات المتكررة بينهما حتى أنها طالبت بالطلاق في عديد المرّات، هذا وقد تدخلت العائلة في أكثر من مرة من أجل إعادة المياه إلى مجاريها، قبل أن تتطور الخلافات وتنتهي بجريمة قتل بشعة،

هذا وعلمت «الصريح أون لاين» أن خلافا حادّا نشب بين القتيل وزوجته في ليلة الواقعة، حتى أن عددا من الأجوار استمعوا إلى الضجيج وحاولوا التدخل للفصل بينهما ولكن دون جدوى…وتفيد التفاصيل الأولية للجريمة أن المتهمة قد عاتبت زوجها على شربه للخمر فاعتدى عليها بالعنف وحاول إخراجها الى الشارع في محاولة منه لطردها، غير أنها توجهت الى المطبخ واستلت سكينا لتوجه له طعنة واحدة امتدت إلى رقبته وكانت قاتلة بعد أن اخترقت السكين رقبة الهالك في الحين، وقد نزف بشدّة وتدخل حينها عدد من الأجوار في محاولة منهم لإنقاذ حياته قبل فوات الأوان، غير أنهم فشلوا…وقد أسلم الزوج المغدور الروح قبل بلوغه المستشفى…

هذا وقد اعتبر بعض الأجوار في تصريحات لـ«الصريح أون لاين» أن من المفارقات أن تكون الجريمة البشعة في «عيد الحب»، حيث سقط الزوج بطعنة سكين على يد زوجته!

المصدر : الصريح أونلاين