تفاصيل جديدة في جريمة ”القلعة الصغرى” واعترافات الجاني (فيديو)

عادت الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة ومساعد وكيل الجمهورية زهية الصيادي بالحديث عن جريمة القتل التي عاشت على وقعها منطقة القلعة الصغرى بسوسة من ولاية سوسة أمس والتي راحت ضحيتها امرأة على يد زوجها تاركة رضيع يبلغ من العمر 8 أشهر.

وأكّدت زهية الصيادي في برنامج صباح الناس مع جيهان ميلاد أنّ الزوجين تنقلا مؤخّرا إلى القلعة الصغرى قادمين من العاصمة وتحديدا من منطقة حي النور، وأنّ الجاني (من مواليد 1986) اعترف خلال التحقيق أنّ الضحية استفزّته اثر خلاف بسيط بينهما فقام بسحبها من وشاحها ليرديها قتيلة.

وأفادت أنّ الضحية سبق وتعرضت للعنف من طرف زوجها والأمر موثّق في شكايات بأحد مراكز العاصمة، حسب رواية أقاربها، الذين تجّمعوا أمس أمام مستشفى فرحات حشاد مهددين بالثأر لابنتهم ومن أجل أخذ الرضيع الذي بقي لدى جدّته من الأب.

أما بخصوص حضانة الرضيع، أوضحت الصيادي أنّ اتخاذ القرار في مثل هذه الحالات يعود إلى قاضي الأسرة لكن وبصفة استثنائية ومن أجل تهدئة الوضع تدخلت الوحدات الأمنية من اجل تسليم الرضيع إلى جدّته من الأم إلى حين عرض الأمر على قاضي أسرة من أجل اتخاذ قرار إسناد الحضانة.

المصدر : موزاييك أف أم