تعنيف أطفال مصابين بالتوحّد : رئيس الحكومة يتدخّل

قرّرت رئاسة الحكومة، اليوم الاثنين، اصدار إذن قضائي من قبل قاضي الأسرة لإخضاع جميع الأطفال بمركز رعاية أطفال التوحد بأريانة إلى الرقابة الطبية والنفسية من قبل أخصائيين من وزارتي الشؤون الاجتماعية والتربية وذلك طبقا لأحكام الفصل 59 من مجلة حماية الطفولة، وذلك وفق بلاغ صادر اليوم.

وجاء في البلاغ، أنه تقرّر أيضا وضع هذا الفضاء تحت الرقابة البيداغوجية لوزارة الشؤون الاجتماعية إلى حين استكمال الأبحاث القضائية الجارية.
وكان بلاغ صادر عن وزارة العدل أفاد بأن النيابة العمومية عهدت، فجر اليوم الاثنين، إلى مركز الاستمرار بأريانة، بفتح بحث في مقطع الفيديو الذي تم تداوله ببعض المواقع الإلكترونية و”يتضمن تعرض طفل أو مجموعة اطفال بإحدى المؤسسات الكائنة بجهة المنزه السابع إلى اعتداء بالعنف من قبل امرأة وتعمدها سوء معاملتهم”.

وجاء في البلاغ، أنه تم في صباح اليوم الإذن بإحالة المحضر إلى فرقة الشرطة العدلية بأريانة المدينة لمواصلة الأبحاث واستدعاء صاحبة المؤسسة وبقية الأطراف لسماعهم في الموضوع.

يذكر أن مقطع الفيديو الذي راج عبر شبكات التواصل الاجتماعي، منذ ليلة السبت، يظهر أطفالا بمركز خاص لرعاية أطفال التوحد بأريانة يتعرضون إلى اعتداءات جسدية بشعة من قبل المربين.

وصرح المندوب العام لحماية الطفولة، مهيار حمادي مساء الأحد، أنه سيتم اليوم الاثنين فتح تحقيق بخصوص الفيديو، قائلا إنه “سيقع غلق المركز من قبل سلطة الإشراف، إذا ما ثبت ارتكاب هذه الجرائم “.

وات