مجتمع

تصدّعات في جسر رادس حلق الوادي : وزارة التجهيز تقلب المعطيات وتوضّح

أعلنت وزارة التجهيز أنه خلافا لما تمّ تداوله ببعض صفحات التواصل الاجتماعي من زعم لوجود تصدّعات بجسر رادس – حلق الوادي رافقتها بعض الصور فإن الصور المنشورة لا تتعلّق بجسر بتونس بل تعود إلى سنة 2014 وتهم جسرا بالبرازيل وذلك كما تبيّنه الصور المصاحبة.

وأضاف بلاغ الوزارة أنها مع احترام حق التعبير في إطار القانون، وتدعو المواطنين إلى التثبّت من المعطيات من الجهات الرسمية قبل نشرها وتداولها وتحتفظ بحقها في تتبّع من يروّج وينشر معطيات زائفة.

كما تفيد الوزارة أنّ مصالحها الفنيّة تتولّى بصفة دورية مراقبة سلامة المنشآت الفنية والجسور.

المصدر : الجمهورية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى