تحت حراسة مشددة: دفن أمّ وأبنائها الثلاثة بقمرت قتلهم والدهم ببلجيكا ثم انتحر…التفاصيل

علم «الصريح اون لاين» من مصادر موثوقة ان السلطات التونسية تسلمت أمس 4 جثامين لأم تبلغ من العمر 36 عاما وابنائها وهم ابراهيم يبلغ من السن 11 عاما وشقيقه يبلغ من السن 7 سنوات وشقيقتهم عمرها 9 سنوات، وتمت مواراتهم التراب أمس بمقبرة قمرت تحت حراسة أمنية مشددة.

وحسب مصدر «الصريح» فإن العائلة تم القضاء عليها باكملها في بروكسيل ببلجيكيا على يد والدهم وهو تونسي الجنسية، وذلك على اثر خلاف حاد قبل أن يقدم الجاني بدوره على الانتحار ويلقي بنفسه من العمارة التي كانت شاهدة على مسرح الجريمة.

هذا وقد علمنا بأن جثمان الاب الجاني ويدعى «سمير . ب» ويبلغ من السن 39 عاما قد وصل بدوره الى تونس وقد تم دفنه بمسقط راسه بالحمامات أمس.

المصدر : الصريح أونلاين