سياسة

تجاوز سعرها الـ 10 آلاف أورو : دائرة المحاسبات تعلق على جدل “ساعة” ماجدولين الشارني

قال الرئيس الأول لدائرة المحاسبات نجيب القطاري في تعليقه على الجدل الذي أثارته صورة لوزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني وهي مرتدية ساعة يد “فاخرة” يتجاوز سعرها الـ 10 ألاف اورو بأن دائرة المحاسبات لا تراقب المسائل المتعلقة بالحياة الشخصية للمسؤولين في الحكومة.

وشدد القطاري في تصريح لشمس اف ام على هامش حضوره المؤتمر الإقليمي للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة على أن المختص في هذا الشأن هو القضاء العدلي مؤكدا ان كل عضو حكومي مطالب بالتصريح بالمكاسب ولكن ليس لدائرة المحاسبات الحق في تجسيد دور الرقابة على ما تم التصريح به من مكتسبات.

وكانت طلبت “أنا يقظ” قد طالبت وزيرة شؤون الشباب والرياضة ماجدولين الشارني مدّها بمجموعة من التوضيحات حول القيمة المالية للساعة، من نوع “رولاكس”، والتي كانت ترتديها خلال حضورها في أحد البرامج الإذاعة.

كما دعتها المنظمة إلى مدها بالتوضيحات حول كيفية الحصول عليها.

المصدر : الجمهورية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى