تبعا للإتفاق مع اتحاد الشغل… إرتفاع أجور الموظفين بـ 15% العام القادم وسط تراجع حاد لأداء القطاع العام

من المرتقب وفق السلط المالية ان يتواصل ضمن مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020 عدم برمجة انتدابات جديدة في الوظيفة العمومية باستثناء خريجي مدارس التكوين أو في بعض الاختصاصات الملحة.

كما انه من من المتوقع أن تسجل كتلة الأجور، ضمن الميزانية ذاتها، ارتفاعا هاما و ذلك باعتبار اتفاق الحكومة مع الاتحاد العام التونسي للشغل بالنظر لوضع برنامج جرت المصادقة عليه، في هذا الخصوص، و يتعلق باقرار زيادات متواترة في اجور العاملين في القطاع العام اذ من المنتظر ان يصل اجمالي المرتبات و الاجور و الامتيازات و المنح المرصودة للموظفين الى 19 مليار دينار طيلة عام 2020 مما يمثل نحو 15.3% من الناتج المحلي بارتفاع نسبته 15% مقارنة بسنة 2019 حيث تقدر كتلة المرتبات و الاجور و ملاخقها بحوالي 16.5 مليار دينار مما يشكل زيادة بنسبة 12% بالرجوع لسنة 2018 (14.7 مليار دينار).

هذا و لم يتجاوز، اجمالا، معدل مردودية القطاع العام باحتساب قيمته المضافة في تكوين الناتج المحلي الخام حسب اخر الاحصائيات المالية للبنك المركزي التونسي 21.3% نهاية 2017 مما يشكل نسبة جد متدنية.

يذكر ان حجم ميزانية تونس لسنة 2019 يقدر بنحو 40.6 مليار دينار مقابل 37.7 مليار دينار في 2018 أي بزيادة نسبتها 8%. وبداية من السنة القادمة سيتم إعداد مشروع ميزانية الدولة وقانون المالية أخذا في الاعتبار دخول القانون الأساسي للميزانية، الذي صادق عليه مجلس نواب الشعب في فيفري 2019 مع اقرار اعتماد تبويب جديد لميزانية الدولة يرتكز على البرامج والأهداف و مطالبة الوزارات والهيئات الدستورية بضبط ميزانيتها على مدى السنوات الثلاث القادمة 2020/2022.

و سترتكز الهيكلة الجديدة، التي ستبنى عليها الميزانية، على مهمات وبرامج تترجم سياسات عمومية تضبط لها أهداف وتقاس درجة تحقيقها عبر مؤشرات وضمان ديمومة ميزانية الدولة.

وعملا بأحكام القانون الأساسي الجديد للميزانية (ميزانية حسب الأهداف) سينبني التبويب الجديد للميزانية على تبويب برامجي حسب مهمات وبرامج وبرامج فرعية وأنشطة وتبويب للميزانية استنادا الى الطبيعة الاقتصادية موزعة على 7 أقسام عوضا عن 12 قسما (نفقات التأجير ونفقات التسيير ونفقات التدخلات ونفقات الاستثمار ونفقات العمليات المالية ونفقات التمويل ونفقات الطارئة وغير الموزعة).

المصدر : آخر خبر أونلاين