بين ألمانيا وإيطاليا : قصّة حب بين تونسي وألمانيّة تجنّدت من أجلها الأجهزة الأمنيّة وإنتهت في صقلية

إنتهت رحلة فرار مراهقة ألمانية مع مهاجر تونسي مقيم بألمانيا بالقبض على هذا الأخير بالقرب من مدينة سيراكوزا بصقلية جنوب إيطاليا بعد أسبوع من البحث الكثيف.

وقام والدا الفتاة كذلك بوضع صورتها على مواقع التواصل الإجتماعي حيث حصلا على معلومات هامة قبل قيامهما بالإبلاغ لدى السلطات الألمانية ثم التوجه إلى صقلية حيث علما أن له أقارب هناك .

وحسب ما نقله موقع ” المهاجر بريس” مساء أمس، الخميس 8 فيفري 2018، فإن المهاجر التونسي ربط علاقة غرامية بالفتاة الألمانية خاصة وأن طلبه للجوء قد رفض بألمانيا وكان لزاما عليه مغادرتها فورا.

ومباشرة بعد إبلاغها بدأت الشرطة الإيطالية بحثها الحثيث عن الحبيبين، وتم العثور على المهاجر التونسي داخل منزل والده الذي أنكر تواجده بالمنطقة قبل أن تعثر عليه الشرطة رفقة المراهقة الألمانية حيث تم إقتيادهما للتحقيق وكذا التحفظ على المهاجر التونسي .

هذا وإعترفت الفتاة بكونها ذهبت مع المهاجر التونسي بكامل إرادتها حيث كان تريد مرافقته للقاء عائلته وكذا العيش معه .

هذا وأطلقت السلطات سراح الفتاة الألمانية والتي إستقلت الطائرة رفقة عائلتها في إتجاه بلدها، أما المهاجر التونسي فسيظل بصقلية حيث ينتظر إستدعاؤه لمزيد التحقيق في القضية .

المصدر : آخر خبر أونلاين