بعد 7 سنوات من الثورة : المناضلة مية الجريبي توجه هذه الرسالة

نشرت المناضلة والامينة السابقة للحزب الجمهوري مية الجريبي تدوينة على صفحتها الرسمية بالفايسبوك وجهت فيها هذه الرسالة بعد 7 سنوات على اندلاع ثورة 14 جانفي 2011:

“كانت صرخة مدوية ضد الظلم، ضد الامتيازات غير المشروعة، ضد الفساد و المحسوبية
و من يريد لها أن تكون قوسا لا بد و أن يغلق، نقول “احلم ”
فالمشوار لا زال طويلا نعم! لكنه انطلق و لن يعود القهقرى، سيتواصل من أجل علوية القانون، من أجل الفصل بين السلطات، من أجل التوزيع العادل للثروة، من أجل الشفافية في إدارة المال العام

و لْنُقرّ: ثورتنا تنتظر استكمالا و نحن في حاجة الى ثورة مُواطنية، ثورة ثقافية، ثورة مسلكية
و في حاجة إلى ثورة جندرية و شبابية …..حقيقية لا صورية
شعار كان عزيزا علي في مختلف التحركات، رفعته مع المتظاهرين من أعمق أعماقي: “الشهيد خللى وصية لا تنازل على القضية”
لن نتخلى”

المصدر : الجمهورية