مجتمع

بعد موجة الغضب التي رافقت نشر وزارة التربية لامتحان مادة الفلسفة: مدير الامتحانات يوضح ويتحدّث عن التسريب والغش

أثار نشر وزارة التربية على صفحتها الرسمية بموقع الفايسبوك لاختبار مادة الفلسفة بعد انقضاء نصف ساعة من انطلاق الامتحانات الوطنية، أثار كثيرا من الجدل في صفوف العديد من التونسيين الذين اعتبروا أنّ هذا الأمر يعتبر نوعا من التسريب وخرقا لسرية الامتحان ويساهم في تسهيل عملية الغش حتى وإن اشتدت المراقبة.

في هذا الإطار كان لموقع الجمهورية اتصال بعمر الولباني المدير العام للامتحانات الذي أكّد لنا في البداية بأنّ نشر الموقع الرسمي للوزارة لاختبار الفلسفة جاء التزاما بما صرّح وأذن به وزير التربية حاتم بن سالم حول القيام بنشر النسخ الأصلية لجميع الاختبارات بعد نصف ساعة من انطلاق الامتحانات وذلك لما يهم الرأي العام وأيضا تفاديا للإشاعات التي يتم تداولها على الفايسبوك فيما يخص التسريبات.

كما نفى مدير عام الامتحانات بوزارة التربية ما تم ترويجه بشأن حصول تسريب في امتحان الفلسفة معتبرا أن هناك خلط متعمد بين مفهوم الغش ومفهوم التسريب حيث أن التسريب هو كشف موضوع الاختبار قبل موعد إجرائه وهو ما لم يحدث إطلاقا أمّا بشأن إمكانية حدوث حالات غش فهي تبقى مجرد حالات معزولة خاصة وأن ظروف الاختبارات قد فتحت في 566 مركز ووزعت على 9000 قاعة ليتم مدها لـ 130 ألف مترشح.

في المقابل كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي بالاتّحاد العام التونسي للشغل لسعد اليعقوبي في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك” عن إستغرابه من طلب وزير التربية ومدير امتحاناته من الاساتذة المراقبين منع التلميذ من المغادرة النهائية لقاعة الامتحان قبل انقضاء ساعة من زمن الامتحان ومطالبتهم بحجز ورقة الاختبار حفاضا على سرية الامتحان ونشر هذه الاختبارات نصف ساعة بعد بدايتها على صفحات التواصل الاجتماعي.

المصدر : الجمهورية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى