بعد غياب طويل: لطفي البحري يخرج عن صمته و يكشف حقيقة رقصه في زواج الطرابلسية

بعد غياب طويل عن الساحة الاعلامية استضافت الاعلامية عفاف الغربي في برنامج “اللمة و ما فما” على اذاعة “شمس” الاعلامي لطفي البحري ليتحدث عن غيابه عن الساحة و ما اعتبره اقصاء .
وقال البحري “تعاملت مع العاصفة الكبيرة التي مريت بيها بقوة و انا اخترت الصمت و كان احسن رد ، بحسب قوله” مضيفا “رغم العروض التي جاءت من قنوات عربية رفضت كل العروض”.

وحول رقصته في زواج سيف الطرابلسي اشار بالقول “اعتبروا “شطحة” جريمة رغم انه هناك بعض الزملاء كانوا اقرب لنظام بن علي و بعد الثورة بقدرة قادر اصبحوا ثورجيين” مضيفا بالقول “انا موجوع بسبب ان اشخاص ليس لي بهم اي علاقة وضعوني في اطار صغير. ولم ارغب في الرد على الاتهامات والتشويه الذي تعرضت اليه لانني لم اريد ان اهدر قوتي في العراك و الجدل”.

وتابع قوله “قوتي و طاقتي وضعتها في العمل و بعد عام من الثورة تحصلت على جائزة من “كيندي سنتر” في واشنطن و رغم ذلك لم اثر الموضوع او اعلن عن فوزي بهذه الجائزة”.

واضاف قائلا” اريد ان اعود للعمل في الساحة الاعلامية بتونس و ليس لدي اي رفض لاي عرض شرطي الوحيد ان يتم توفير الاطار الذي يناسبني”.

وحول اقصائه من الساحة الاعلامية قال لطفي البحري متسائلا” انا مستغرب من الجحود و الاقصاء لا اظن اني لهذه الدرجة اجرمت في حق الوطن لست فاسد او مجرم” ، و عبر لطفي عن رفضه الاعتذار بقوله ” لن اعتذر ضمنيا لم اذنب لكنني لدي الجرأة ان اسامح من اقصاني”.

وشدد البحري على انه لم يتلقى اي امتيازات من نظام بن علي قائلا ” انا كالدولار نتصرف في اي بلاد لكن اريد النجاح في بلدي”.

المصدر : الجمهورية