بعد تمسّكها بقرارات الهيئة الإدارية رغم رفضها من قبل المكتب التنفيذي الوطني: الجامعة العامة للتعليم الثانوي توضّح

أكّدت الجامعة العامة للتعليم الثانوي تمسكها بمقررات الهيئة الإدارية القطاعية تجسيدا لثوابت القطاع القائمة على استقلالية قراره وديمقراطية العلاقة بينه وبين مختلف هياكل المنظمة، وذلك في بلاغ توضيحي بخصوص إصدارها للائحة المهنية والتي تمسكت فيها بمقررات الهيئة الإدارية القطاعية رغم رفض المكتب التنفيذي الوطني إمضاءها.

وأشار البلاغ إلى أن الجامعة العامة للتعليم الثانوي هي سلطة القرار القطاعية وأن قرارها تجسيد عملي لاحترام إرادة القاعدة الأستاذية، داعيا المربين إلى الالتفاف حول هياكلهم النقابية وإنجاح كافة التحركات المقررة بدءا بحجب الأعداد عن الادارة مرورا بالتجمع الوطني أمام وزارة التربية يوم 22 مارس 2018، وصولا إلى الإضراب الحضوري بكافة المؤسسات التربوية يوم 28 مارس الجاري.

وفي ما يلي نص البلاغ كاملا: