بعد أن كذبت ماجدولين الشارني احالتها على التحقيق: ليلى حداد تعكس الهجوم وتوضّح

أكدت المحامية ليلى الحداد في تدوينة نشرتها على صفحتها بالفايسبوك أنّ النيابة العمومية قرّرت إحالة وزير الشباب والرياضة ماجدولين الشارني على التحقيق على خلفية شكاية جزائية قدمتها ضدها من أجل الثلب القذف ونسبة امور غير صحيحة، وهو ما كذبته ماجدولين الشارني الأمر الذي دفع بالأستاذة ليلى الى التوضيح عبر نشرها تدوينة وجهتها الى الرأي العام والصحافة جاء فيها

توضيح للصحافة وللرأي العام في خصوص قرار احالة مجدولين الشارني على التحقيق وما نزل على اثره من تكذيب على لسانها بطريقة مبتذلة تدل على مستواها في التعامل مع المسألة وتعتبر نفسها فوق القانون، وما صدر ايضا في تدوينة اختها شرين الشارني فيها سب وشتم لشخصي ….

أقول انه تقدم مجموعة من الزملاء المحامين في حقي كمتضرر بشكاية جزائية مارس 2017 على خلفية ما صرحت به الوزيرة ماجدولين الشارني في برنامج في قناة حنبعل باني تقاضيت أتعاب من عائلات الشهداء بالمليارات اضافة الى المس من سمعتي كمحامية في طريقة التعاطي مع ملفات الشهداء سواء كانوا ا شهداء الثورةاو شهداء العمليات الارهابية ولقد كان هذا التصريح من شخص مسؤول في الدولة وله علم بالملفات هو مس من سمعتي وتشهير بي بتصريحات كاذبة .

تم فتح بحث بالفرقة المركزية لمقاومة الاجرام بالحرس الوطني بن عروس وتم سماعي في افريل 2017 بحضور زملائي المحامين ثم تم احالة الملف للنيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس التي قررت فتح بحث تحقيقي في شانها مع العلم اني اتصلت بوكيل الجمهورية مباشرة بمكتبه بالمحكمة الابتدائية بتونس وعبرت له عن حقي في مواصلة الاجراءات وقد أكد بانه اتخذ القرار في احالة الملف على قاضي التحقيق

هذا فقط أردت توضيحه لمن أمن ان كل ما اكتبه على صفحتي فيه مصداقية وإني لا اتجنى على احد والف شكر للحميع للمساندة انا لم اطلب شيء سوى ان تقدم ما يثبت اني تسلمت ولو فلسا واحدا من اي عائلة شهيد او من جريح وأعيد وأكرر لن أتخلى عن حقي في مقاضاتها ..

المصدر : الجمهورية