بعد أن أوقف فيروس كورونا التلوث: ثقب الأوزون سينغلق في هذا الشهر

أعلن خبراء في وكالة الفضاء الأوروبية، أن ثقب الأوزون الضخم فوق القطب الشمالي الذي نتج عن انخفاض درجات الحرارة في طبقة الستراتوسفير سينغلق في أواسط أفريل الجاري.
ووفقا للباحث دييغو لويلا من المركز الألماني للطيران والفضاء DLR “منذ 14 مارس بدا عمود الأوزون فوق القطب الشمالي بالتقلص إلى المستوى الطبيعي الذي يعادل 2.2 وحدة دوبسون. ونحن نتوقع أن ينغلق هذا الثقب تماما في أوساط شهر أفريل الجاري”.

وتبلغ مساحة ثقب الأوزون فوق القطب الشمالي التي كشفها القمر الصناعي الأوروبي حوالي مليون كيلومتر مربع. ويعتقد علماء مركز DLR أن سبب نشوء هذا الثقب هو ظروف جوية غير طبيعية بما فيها درجات الحرارة المنخفضة جدا في الستراتوسفير، ما أدى إلى انخفاض حاد في مستوى الأوزون.

ويشير العلماء، إلى أن ثقوب الأوزون الصغيرة نادرا ما تظهر فوق القطب الشمالي، بيد أن الثقب الحالي هو الأضخم من بين الثقوب التي ظهرت سابقا.

وكما هو معلوم وجود الأوزون في الستراتوسفير يحمي الحياة على الأرض من الأشعة فوق البنفسجية المنبعثة من الشمس.
ويذكر أن مساحة ثقب الأوزون الذي ينشأ فوق القطب الجنوبي سنويا في فصل الخريف ويستمر 3-4 أشهر، تبلغ 20-25 مليون كيلومتر مربع.

وكالات