مجتمع

بالأرقام: ارتفاع مُشط في أسعار هذه المواد خلال شهر سبتمبر

عرف مؤشر أسعار الاستهلاك العائلي ارتفاعا بنسبة 1,1% خلال شهر سبتمبر بعد 0,4% في أوت و1% في شهر جويلية ويعزى هذا التطور بالأساس الى الارتفاع المسجل في أسعار التغذية والمشروبات بنسبة 2,2% وأسعار مواد وخدمات التعليم بنسبة 4%، بحسب ما أعلنه المعهد الوطني للاحصاء.

أسعار المواد الغذائية
وقد شهد مؤشر أسعار مجموعة التغذية والمشروبات ارتفاعا بنسبة 2,2%، وذلك بسبب ارتفاع أسعار لحم الدواجن بنسبة 12,7% وأسعار البيض بنسبة 2,7% وأسعار الزيوت الغذائية بنسبة 2,5% وأسعار لحم البقر بنسبة 1,8% وأسعار مشتقات الحبوب بنسبة 1,8% وكذلك أسعار الأجبان ومشتقات الحليب بنسبة 1,7%.

أسعار مواد وخدمات التعليم
أما أسعار مواد وخدمات التعليم، فقد ارتفعت بنسبة 4% ويعود ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية بنسبة 4,4% وأسعار نفقات التعليم الثانوي بنسبة 5,9% والتعليم التحضيري والأساسي بنسبة 3,1% ونفقات دروس التدارك بنسبة 3,5%.

ارتفاع أسعار مجموعة السكن والطاقة المنزلية
و أشار المعهد الوطني للاحصاء، الى ارتفاع مؤشر أسعار مجموعة السكن والطاقة المنزلية بنسبة 0,4% ويعزى هذا التطور بالأساس الى الارتفاع المسجل في أسعار مجموعة الكهرباء والغاز والوقود بنسبة 1,1% نتيجة التعديل الأخير في أسعار النفط المنزلي وأسعار قوارير الغاز، كما شهدت أسعار صيانة المسكن ارتفاعا بنسبة 1 %.

ارتفاع أسعار النقل
أسعار النقل بدورها، عرفت ارتفاعا بنسبة 0,3% بسبب ارتفاع أسعار مصاريف استعمال السيارات بنسبة 1,3% نتيجة التعديل الأخير في أسعار المحروقات.​​​​​​​

ارتفاع نسبة التضخم
في ذات السياق، كشف المعهد الوطني للإحصاء عن بلوغ نسبة التضخم مستوى 9,1% بعد ان كانت 8,6% خلال الشهر السابق.

ويعود هذا الارتفاع في نسبة التضخم بالأساس إلى تسارع نسق ارتفاع أسعار مجموعة التغذية والمشروبات لتسجل 13% في سبتمبر بعد أن كانت 11,9% في أوت وأسعار السكن والطاقة المنزلية بنسبة 6,4% في سبتمبر بعد أن كانت 6,2% في أوت و ذلك نتيجة التعديل الأخير في أسعار النفط المنزلي و قوارير الغاز، كما ارتفعت أسعار النقل بنسبة 8,3% في سبتمبر بعد أن كانت 8,1% في أوت بمفعول إدراج التعريفة الجديدة للمحروقات حيز التطبيق .

التضخم في المواد الغذائية
وباحتساب الانزلاق السنوي ارتفعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 13%. ويعود ذلك بالأساس إلى ارتفاع أسعار الدواجن بنسبة 27,4% وارتفاع أسعار البيض بنسبة 25% وأسعار الزيوت الغذائية بنسبة 21,8% وأسعار الغلال الطازجة بنسبة 18,2%.

المواد المصنعة والخدمات
شهدت أسعار المواد المصنعة لشهر سبتمبر 2022 ارتفاع بنسبة 9,4% باحتساب الانزلاق السنوي ويعود ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار مواد البناء بنسبة 10,4% وأسعار الملابس والاحذية بنسبة 10 % وأسعار مواد التنظيف بنسبة 9,1%. في ذات السياق شهدت أسعار الخدمات ارتفاعا بنسبة 6,1% ويعزى ذلك بالأساس الى ارتفاع أسعار خدمات المطاعم والمقاهي والنزل بنسبة 9,2%.

التضخم الضمني وتضخم المواد المؤطرة
سجل التضخم الضمني لشهر سبتمبر 2022 أي التضخم دون احتساب الطاقة والتغذية ارتفاعا ليصبح في حدود 7,3% بعد ان كان 1,7% خلال شهر أوت 2022. وشهدت أسعار المواد الحرة ارتفاعا بنسبة 10,4% مقابل 5,2% بالنسبة للمواد المؤطرة، مع العلم أن نسبة الانزلاق السنوي للمواد الغذائية الحرة بلغت 15,4% مقابل 0,5% بالنسبة للمواد الغذائية المؤطرة.

توقعات بمزيد الارتفاع
وجدير بالذكر، فانه من المتوقع أن تشهد أسعار العديد من المنتوجات نسقا تصاعديا في أسعارها خلال الفترة القليلة القادمة، وفقا لما أكده مدير المرصد الوطني للتزويد والأسعار بوزارة التجارة رمزي الطرابلسي، في تصريح سابق لـ “افريكان مانجر”.

و أشار المتحدث، إلى أن الوزارة تتجه نحو إقرار تسقيف أسعار بعض المنتجات.
واعتبر ان نسبة التضخم في تونس “معقولة”، مقارنة بالعديد من الدول، مشيرا إلى تضاعف نسب التضخم في اغلب دول المنطقة الأوروبية الى رقمين.

ولفت الى ان تونس لم تكن بمنأى عن الوضع العالمي والإقليمي وتداعيات التضخم بالأسواق العالمية، حيث سجلت نسبة التضخم ارتفاعا متواصلا خلال السبعة اشهر أولى من هذه السنة، بنسبة انزلاق شهرية تراوحت بين 0,7 و1,4 بالمائة لترتفع الى حدود 2,8 بالمائة خلال شهر جويلية بعد ان كانت في حدود 8,1 بالمائة خلال شهر جوان.

المصدر : افريكان مانجر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى