بأمر من المدّب .. انرامو خارج حسابات الكبيّر

مثلت عودة المهاجم النيجيري مايكل انرامو الى الحديقة «ب» نقطة استفهام كبرى لدى العارفين بشؤون كرة القدم (رغم انه لاقى ترحابا كبيرا من فئة من الجماهير)، بإعتبار ان عودته لا يمكن ان تمثل أي اضافة للفريق الذي يراهن على عديد الواجهات وهو الذي تقدم في السن ولم يعد بنفس تلك المؤهلات التي جعلت جماهير الترجي تناديه بـ»الدبابة» قبل مغادرة مركب حسان بالخوجة في موسم 2013.

مايكل انرامو خاض اول لقاء رسمي له منذ عودته للترجي امام النجم الساحلي حين زجّ به المدرب السابق فوزي البنزرتي جرّاء غياب الخنيسي لكنه لم يكن في افضل حالاته ومثل ثقلا في هجوم الفريق وعجز عن نيل ثقة الجماهير التي نادت بضرورة مشاركته.

بعدها لازم انرامو البنك وحتى في اسوأ حالات الترجي الهجومية بسبب الغيابات لكل من الخنيسي والجويني لم يعتمد عليه البنزرتي وفضل التعويل على فخر الدين بن يوسف. انرامو قد يغارد الترجي في الايام القادمة او في الصيف القادم على اقصى تقدير بعد ان فقد ثقة رئيس النادي حمدي المدب جراء عدم انضباطه وسفره الى تركيا دون اعلام فريقه وهو ما جعل رئيس النادي يأمر بضرورة اخراجه من الحسابات الفنية مستقبلا.

الخترشي
المصدر : الشروق