المكّي بعد تصريحات الهاروني: “التواجد على الميدان يجب أن يكون لأجهزة الدولة دون أي شريك”

أكّد القيادي في حركة النهضة ووزير الصحة السابق، عبد اللطيف المكّي، في تدوينة على صفحته الرسمية على الفيسبوك، الخميس 21 جانفي 2021، “أن الحركة تعترف بحق التظاهر والإحتجاج السلمي حول أي موضوع وهذا أصل من أصول الديمقراطية ولن يكون يوما محل جدل أو تردد أو مراجعة”.
وأوضح، “أنه على الميدان التواجد والعمل لا يكون إلا لأجهزة الدولة دون أي شريك ما عدى منظومات التأمين الذاتي المتواجدة بصورة قانونية والتي هي بطبعها جزء من النسيج الأمني”.

ولفت المكي إلى أن “الحركة تساند سياسيا ومعنويا وبرلمانيا أجهزة إنفاذ القانون ضد كل اصناف انتهاك القانون، مساندة يمليها الواجب الوطني على الجميع بما في ذلك المحتجين السلميين.”

يشار إلى أن رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، كان قد دعا لدى استضافته في قناة الزيتونة، مساء أمس الأربعاء أبناء الحركة، إلى النزول إلى الشارع وحماية الممتلكات الخاصة والعامة، من “عمليات التخريب” التي شهدتها عدّة مناطق في تونس، وهو ما أثار العديد من الانتقادات وردود الأفعال.

المصدر : ديوان أف أم