المرشح اليهودي بقائمات “النهضة” للانتخابات البلدية: “لقد اخترت من يخاف الله”

أكد المرشح للانتخابات البلدية عن حركة النهضة في دائرة المنستير اليهودي التونسي سيمون سلامة إنه ” راد بقبوله دعوة حركة «النهضة» ليكون عضوا مستقلا على قائمتها، أن يقدم صورة مشرقة لتونس من خلال انتمائه للديانة اليهودية ومشاركته في قائمة حزب إسلامي

واضاف سيمون في حول له نشر اليوم الاربعاء في جريدة “القدس العربي” انه اراد من خلال ترشحه ان يثبت أن تونس دولة مسلمة لكنها لا تميز بين أبنائها وأيديها مفتوحة للجميع، وأن هدفه هو خدمة مدينته التي اختار الاستقرار فيها على الهجرة والعمل في فرنسا.”

وردا على سؤال حول السبب الذي جعله يطمئن لحزب ذي مرجعية إسلامية، قال سيمون «لقد اخترت من يخاف الله».

وأضاف أنه يأمل أن تكون تجربته فرصة تحفز اليهود التونسيين على الترشح مستقبلا في المواعيد الانتخابية الأخرى التي ستعرفها البلاد، كالانتخابات البرلمانية التي ستنظم العام المقبل، وأنه يدعو كافة اليهود التونسيين للعودة إلى بلادهم، ويؤكد لهم أنهم سيكونون بأمان وستصان حقوقهم ومشاريعهم فيها.

يذكر أن اختيار حركة «النهضة» لمرشح يهودي الديانة ضمن قائمتها في مدينة المنستير أثار جدلا وردود أفعال مختلفة في تونس، بين مرحب ومؤيد، وبين من رأى في العملية مناورة سياسية، أو حتى مبادرة للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

المصدر : الشروق