مجتمع

بعد إحتجازها في مطار تونس قرطاج : المرأة الألمانيّة تغادر تونس مع إبنتيها ووصلت صباح اليوم إلى فرانكفورت … التفاصيل

أعادت ألمانيّة إبنتيها إلى ألمانيا بعد إبقائهما في تونس مع عائلة والدهما لسنوات رغما عنها.

وكان والد الطفلتين التونسي قد أبقى إبنتيه رغما عن والدتهما في منزل والديه بمدينة القصرين منذ ثلاث سنوات، وهو يقبع في السجن في ألمانيا بتهمة الإختطاف منذ عامين.

وقالت الأم صباح اليوم، الثلاثاء 22 ماي 2018، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “نحن الآن على متن قطار متوجه إلى مدينة هانوفر”.

وذكرت إذاعة شمال ألمانيا أن السلطات التونسية سمحت للعائلة بمغادرة البلاد ليلة البارحة .

وحطت الطائرة، التي كان على متنها العائلة، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء في مطار فرانكفورت الدولي.

وذكرت الأم لـ(د.ب.أ) أن الأمور سارت على نحو جيد في النهاية، وقالت: “جميعنا منهكون، لكن سعداء للغاية”.

وكانت الأم قد حاولت قبل يومين جلب إبنتيها مريم (11 عاما) وهناء (9 أعوام) إلى ألمانيا على متن طائرة، إلا أن السلطات التونسية أوقفت العائلة في المطار رغم حصولهما على تصريح بالمغادرة.

وقالت خالة الطفلتين في تصريحات لـ(د.ب.أ) إن الإبنة الكبرى أعربت لأمها خلال زيارة الأخيرة لمدينة القصرين عن رغبتها في العودة إلى ألمانيا، وهو ما دفع الأم تلقائيا إلى إصطحاب إبنتيها في سيارة والتوجه بهما إلى السفارة الألمانية في تونس، حيث تم إستخراج جوازي سفر للفتاتين.

وكانت محاولات الأم السابقة في إستعادة الإبنتين وإعادتهما إلى ألمانيا باءت بالفشل بسبب عقبات إدارية في تونس.

وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى