القصرين: أصيب ليلة أمس في الكمين.. القضاء على عنصر إرهابي ثاني

تمكنت قوات الخاصة للحرس الوطني من القضاء على العنصر الإرهابي الثاني الذي أصيب ليلة البارحة في الكمين و ذلك بعد تبادل إطلاق النار بين مجموعة إهابية و قوات الحرس وفق ما نقله مراسل نسمة بالجهة.

هذا وتواصل حاليا وحدات من الحرس والجيش الوطنين عمليات البحث والتمشيط عن بقية المجموعة التي اشتبكت معها ليلة البارحة والتي يصل عددها إلى 6 أفراد هذا و تستعمل قوات الجيش الطائرات دون طيار في عملية التمشيط .

وتجدر الإشارة إلى أن الوحدة المختصة للحرس الوطني قامت بعد عملية متابعة لتحركات عناصر إرهابية طيلة 3 أيام بنصب كمين محكم مساء أمس السبت 20 جانفي 2018، على الساعة 17.45 بمنطقة تربخانة من عمادة البراهمية التابعة لمعتمدية سبيطلة من ولاية القصرين قريبة من جبال سمامة، أين تم تبادل إطلاق نار مع تلك المجموعة الإرهابية.

وأسفرت عمليات تبادل النار عن القضاء على عنصر إرهابي خطير كما تم تحقيق إصابات مباشرة في صفوف بقية عناصر المجموعة الإرهابية.

وللإشارة أكدت مصادر أمنية لمراسل نسمة بالقصرين إن العنصر الإرهابي الذي تم القضاء عليه ليلة البارحة السبت 20 جانفي 2018، في كمين محكم قامت به فرقة مختصة تابعة لقوات الحرس الوطني بمنطقة طربخانة يرجح أنه ”بلال القبي” الذي ينتمي إلى مجموعة الإرهابي ”مصعب عبد الودود” التابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

المصدر : نسمة