الغنوشي: “قلب تونس متفوّق علينا حاليا… الله غالب ماعندناش مقرونة”

دعا رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، في إطار اجتماع شعبي بمدينة مدنين، اليوم الأحد 29 سبتمبر 2019، الناخبين إلى منح أصواتهم إلى حركة النهضة، قائلا” كل صوت ماشي لصندوق الثورة المضادة… النهضة أولى بيه! “لأنها الحزب الثوري الوحيد إلى عنده إمكانية الصعود” وفق تعبيره.

وأشار الغنوشي إلى أن حزب “قلب تونس” هو الحزب المنافس للنهضة وهو متفوق على النهضة لليوم والأيام الثلاثة القادمة أيام حاسمة، قائلا:” الله غلب نحنا معناش مقرونة”، وفق تعبيره.

وكان الغنوشي قد علّق على تحالف النهضة بنداء تونس بقوله: “في البوكس كيف يبدأ صاحبك أقوى منك تلصقه وتحتضنه” وفق قوله.

وفي سياق متصل، أشار راشد الغنوشي إلى أن يوم 6 أكتوبر موعد الانتخابات التشريعية يعدّ امتحانا للثورة التونسية قائلا: “يجب ألا نترك قيس سعيّد سجينا محاصرا في قرطاج لذلك نطلب من كل الثوريين دعم النهضة للفوز على خصومها..” فالحكومة والبرلمان يجب أن يكونا مواليين لسعيّد وليس ضده… ولو نجح التيار المضاد للثورة سيشكل حكومة مضادة للثورة”، وفق قوله.

وشدّد الغنوشي على أنّ النهضة ماضية “لرفع العدالة الاجتماعية واسترداد الحقوق، نحن ذاهبون للبرلمان للقضاء على الفساد والفاسدين وسننشئ صندوق الزكاة لمحاربة البطالة والفقر وتعبيد الطرقات واحداث التنمية، وهدفنا الأول القضاء على الفقر وصندوق الزكاة كفيل أن يكون عنصر تنمية” وفق تعبيره.

وقال الغنوشي: “لا عداوة لنا الا مع الكيان الصهيوني ونحن نريد السلم والتعاون مع الجميع خاصة دول الجوار ليبيا والجزائر”.

المصدر : اكبريس أف أم