الضحية نطق اسم المشتبه به.. أسرار 24 ساعة تحقيقات لكشف لغز «جريمة تاجروين»

نجحت مساء أمس الاول الوحدات الامنية لإدارة اقليم الامن الوطني بالكاف وتحديدا على مستوى منطقة الامن الوطني بتاجروين في كشف النقاب عن حادثة وفاة مسترابة لكهل في الاربعين من العمر حيث احتفظت بأربعة شبان بينهم شاب اعترف باعتدائه بالعنف الشديد على الهالك ويرجح انه المشتبه به الرئيسي في الواقعة.

وقائع الحادثة تفيد بأن مكالمة هاتفية وردت في حدود الساعة الواحدة والنصف من فجر يوم الاحد على المصالح الامنية بتاجروين يفيد فيها الاطار الاداري للمستشفى المحلي بالجهة عن قبول كهل في حالة صحية حرجة وبحالة إغماء يحمل آثار اعتداء وملطخ بالدماء, وبنقله الى المستشفى الجهوي بالكاف فارق الحياة.

وفاة مسترابة

بإشعار السلط القضائية أذنت بفتح بحث تحقيقي في الغرض، وبالانطلاق في التحريات الامنية تبين ان الضحية كان بحالة سكر مدقع عندما عثر عليه مواطنون طريح الارض بمنطقة عين الآبار بتاجروين, وينزف دما ويئن من شدة الاوجاع ويردد بعض الكلمات قبل ان يفقد الوعي ويدخل في غيبوبة. كانت فرضية السقوط التلقائي اولى الفرضيات التي تعامل معها اعوان الامن بحكم حالة السكر التي كان عليها الضحية زمن الواقعة, ولكنهم لم يستبعدوا فرضية القتل لذلك اجروا سلسلة من التحريات تواصلت لأكثر من 24 ساعة انتهت مبدئيا بالاحتفاظ بأربعة اشخاص احدهم يشتبه في انه المتسبب الرئيسي في وفاة الضحية.

كشف اللغز

جلب الاعوان في البداية شقيق الهالك فاكد ان شقيقه تخاصم مع ثلاثة اشخاص تردد انهم عقدوا جلسة خمرية مع الضحية, وبجلبهم الى المقر الامني والتحري معهم اعترفوا بنشوب خلاف بينهم وبين الضحية ولكنهم في المقابل نفوا الاعتداء عليه.

بتقدم الابحاث وجلب بعض الشهود اعترف احدهم ان الضحية كان ينطق باسم شخص قبل ان يغمى عليه، وبإيلاء هذه المعلومة العناية اللازمة توصل الاعوان الى وجود شاب يحمل نفس الاسم يقطن بالقرب من موقع الواقعة فداهموا بإذن من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالكاف محل سكناه حيث حجزوا حذاء رياضيا وجوارب وزيا رياضيا عالقة به آثار دماء.

وبالبحث عن المشتبه به توفرت لديهم معلومة مفادها تواجده بوسط المدينة فنصبوا له كمينا تمكنوا في أعقابه من القبض عليه, وبالتحري معه أنكر جملة وتفصيلا مسؤوليته عن الجريمة, ولكن بمواجهته ببعض القرائن المادية تراجع عن اقواله واشار الى ان الضحية كان يمر في ساعات متأخرة من الليل بالقرب من منزل عائلته بحالة سكر ويتفوه ببذيء الكلام فنهره في عدة مرات ولكنه تمادى في صنيعه.

وفي الساعات الاولى من فجر الاحد مر الضحية كعادته بالقرب من منزل المشتبه به فنهره مجددا ولكن الضحية حاول الاعتداء عليه بالعنف-وفق روايته- لذلك عنفه وتركه طريح الارض وعاد الى محل سكناه حيث أخلد للنوم, قبل ان يعلم في صباح اليوم الموالي بوفاة الكهل, مشددا على عدم توفر اية نية لديه لقتله.

باستشارة السلط القضائية بالكاف واشعارها بالمستجدات اذنت بالاحتفاظ بالمشتبه به الرئيسي وثلاثة اشخاص آخرين على ذمة الابحاث في انتظار ظهور نتيجة تقرير الطبيب الشرعي.

المصدر : الصباح