الشاهد يتحدث عن “أكبر قضية فساد في تاريخ تونس”

تحدث رئيس الحكومة يوسف الشاهد، عن “أكبر قضية فساد في تاريخ تونس” وهي قضية البنك التونسي الفرنسي التي أدت الى افلاسه، وفق تعبيره.

وتابع الشاهد بأن القضية تعود الى 1989، وقد أدت الى افلاس البنك، لافتا إلى أن العاملين في البنك يعملون في ظروف صعبة، وفق تقديره.

وتوقع في حوار يبث على القناة الوطنية الأولى، أن يقع تصنيف تونس في قائمات أخرى، مرجحا أنه سيقع التهجم على الحكومة خلال الأشهر القادمة على خلفية فتح قضية البنك التونسي الفرنسي.

وشدد على أن الحرب على الفساد مازالت متواصلة ولن يتم التراجع عنها، لافتا إلى أن حكومته ستتوجه لفتح ملفات “الفساد الصغير”، وفق تعبيره.

وأوضح أن هذا الفساد يتعلق بشؤون المواطنين على غرار رقمنة الادارات وتقليص الاجراءات الإدارية.

المصدر : حقائق أونلاين