الشاعر لزهر الضاوي يرثي التلميذتين سرور ورحمة اللتين توفيتا في حريق مبيت الفتيات باعدادية تالة

نشر الشاعر لزهر الضاوي قصيدة رثى فيها التلميذتين سرور الهيشري ورحمة السعيدي اللتان قضتا اثناء حريق مبيت الفتيات بالمدرسة الإعدادية 25 جويلية 1957 بتالة، واختار لها عنوان “في بلاد الماس…”.

وفي ما يلي نصّ القصيدة :

في” بلاد التّماس…”*..!!
****************

..تسألني…؟؟
..مانيش ” لاباس”..!
ومن وقتاش أنا لاباس..؟؟
وعمري..ما نولّي ” لاباس”..
وانا …..في ” بْلاد التماس”..!!

..” التماس الكهربائي”..
الّلي يقتل أولاد الناس..؟؟
تسري النار..تاكل ” أبنائي”..
ولا “مدير”.. ولا “عسّاس”…؟؟!!

……………………

..تماس ” الثورة المغصوبة”..
غْصَبتوها في ” وقت نْفاس “..؟!
..تماس بْلادي المنهوبة..
نهبها السمسار والتيّاس..؟!
..تماس ” البقرة النّطّاحة “..

الْ هزّيتوها للإفلاس..؟!
..تماس ” النسوة الفلّاحة “..
الّلي يموتوا عْلى ” الكيّاس”..؟!
..حْقوق الشباب المُباحة..

الّلي” سقطوا ” في ” الكابّاس”..؟!
..” الحارق “‘ تحت الموج.. اجتاحَه..
غارق..ما ردّ الأنفاس..؟!

……………………

..جاوبني بالله..جاوبني..
خلّيني نفهم ” لاباس”..؟؟

………………….

.. تقصدشي.. الناس المرتاحة..
الّلي يعيشوا عْلى التّحواس..؟؟
وحازوا الميدان ..مْعَ الساحة..
وعبّوا المال أكداس..أكداس..؟!
والدنيا..بيهم دوّاحة..

و ” الدّبّوزة ” مْعاها ” الكاس”..؟!
و ” الرقّاصة”..معَ “الشطاحة “..
و” بوزيْنو “..و”كاحل الأنعاس”..؟!
..وضّح سؤالك من فضلك..
خلّي يكون حديثنا ” قياس”..؟؟!!

…………………….
……………………

ولّاخير..بطّل تسألني..
ويزّيني من وجع الراس
وسؤالك هذا.. يجَفّلْني…
وأصْلًا…. ماعندكش إحساس..!!

……………………….

تسألني..مانيش “لاباس” ..
وعارفني مانيش ” لاباس”..
ومستحيل نكون ” لاباس”..
وانا …في ” بلاد التماس”..!!!

المصدر : الجمهورية