الداخلية تنفي تعرض المركب الشبابي بحي التضامن إلى السرقة

نفى العميد خليفة الشيباني الناطق الرسمي بإسم وزارة الداخلي، في تدخل هاتفي مع نشرة الأخبار على قناة نسمة، اليوم الأحد 14 جانفي 2018، صحة الأخبار التي تمّ تداولها بعدد من المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بتعرض المركب الشبابي بحي التضامن الذي دشّنه رئيس الجمهورة الباجي قايد السبسي صباح اليوم، إلى السرقة مباشرة بعد مغادرة رئيس الجمهورية.

وأكّد خليفة الشيباني أنّ وحدات الحرس الوطني لم تغادر نقاط تمركزها بعد مغادرة رئيس الجمهورية، داعيا وسائل الإعلام إلى التثبت من صحة الأخبار من مصدرها.

الجدير بالذكر، أنّ الباجي قايد السبسي، كان قد أشرف صباح اليوم الأحد على تدشين المركب الشبابي بحي التضامن، بالتزامن مع إحياء الذكرى السابعة للثورة، وقال بالمناسبة إنّ هذه السنة ستكون سنة الاهتمام بالشباب، مشيرا إلى أن الشباب هو من قاد هذه الثورة سواء في المناطق المهمشة أو العاصمة.

وأشار الباجي قائد السبسي إلى أن الشباب في تونس يشكو من البطالة والتهميش، وأن منطقة حي التضامن منطقة شعبية محرومة، مؤكدا أن الأمور ستتحسن عما قريب، وأن أهالي حي التضامن أبناء تونس وهم ”عائلاتنا”.