التشريح الطبي يكشف سبب وفاة قائد فيورنتينا

ذكرت وسائل إعلام إيطالية، أن النتائج الأولية لتشريح جثة المدافع الدولي لنادي فيورنتينا الإيطالي دافيدي أستوري، أظهرت أن الوفاة ناجمة عن “بطء في ضربات القلب”.

وقالت صحيفتا “كورييري ديلو سبورت” و”توتوسبورت” الرياضيتان، إن الأطباء الذين أجروا التشريح الثلاثاء على أستوري الذي فارق الحياة الأحد عن 31 عاماً، كشفوا عن “سكتة قلبية دون تفسير مجهري، ربما بسبب بطء ضربات القلب”.

وقال أنتونيو دي نيكولو، المدعي العام في أودينيزي حيث توفي أستوري، ليلة السبت / الأحد، قبل المباراة التي كانت مقررة ضد فريق المدينة في الدوري المحلي، إنه “لن يكون باستطاعتنا تأكيد بأنه لم يكن هناك مسبب يمكن الكشف عنه أو أي عنصر آخر من أي نوع، إلا بعد شهرين عندما نحصل على التشخيصات النهائية”.

وتحدث المدعي العام منذ الأحد عن ترجيحه وفاة اللاعب “لأسباب طبيعية بعد نوبة قلبية”، وهذا تؤكده النتائج الأولية للتشريح.

مواقع