رياضة

الاتحاد الافريقي يدعو الترجي الى اعادة رمز الكأس والميداليات بمجرد تلقي قرار اعادة المباراة

اعتبر اعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الافريقي لكرة القدم المجتمع امس في باريس «ان ظروف اللعب والامن لم تجتمع خلال مباراة اياب الدور النهائي لكاس رابطة ابطال افريقيا لكرة القدم التي جرت يوم 31 ماي بملعب رادس ما تسبب في عدم استكمال المباراة» ولذلك فان «مباراة الاياب يجب ان تقام في ملعب خرج تونس» حسب ما جاء في بلاغ الاتحاد الافريقي (كاف).
وكان الاتحاد نشر تعليقا على موقعه على الانترنات عقب المباراة اكد فيه تتويج الترجي بكاس رابطة ابطال افريقيا.

وقرر المكتب التنفيذي في اجتماعه بباريس الابقاء على كل الاجراءات القانونية للاتحاد الافريقي المتعلقة بالمسابقة . وسيحدد لاحقا مكان وموعد اجراء المباراة.
كما دعا في البلاغ الذي نشره اليوم على موقعه على الانترنات نادي الترجي الرياضي الى اعادة رمز الكأس والميداليات التي تم توزيعها الى الاتحاد الافريقي لكرة القدم وذلك بمجرد تلقى النادي اعلاما رسميا من الاتحاد باعادة المباراة .

وستنظر اللجان المعنية بالتنظيم والتحكيم والتأديب في الجوانب الجوانب المعنية باختصاصها لاتخاذ القرارات في شانها حسب فحوى البلاغ.
ويذكر ان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) افاد اليوم أن أحمد أحمد رئيس الاتحاد الافريقي للعبة خضع للاستجواب من السلطات الفرنسية في باريس . وطلب الفيفا من السلطات الفرنسية إمداده بأي معلومات يمكن أن تكون ذات صلة بالتحقيقات الجارية داخل لجنة القيم التابعة له». وأضاف الفيفا في بيان اليوم الخميس «في ظل الإجراءات القانونية الجارية حاليا، فإن الجميع يملك الحق في الدفع ببراءته لكن وكما ذكر رئيس الفيفا أمس، فإن الاتحاد الدولي ملتزم تماما بالتخلص من كافة أشكال المخالفات عند أي مستوى لكرة القدم. «أي شخص يثبت أنه ارتكب تصرفات غير مشروعة أو غير قانونية لن يكون له أي مكان في عالم كرة القدم».

ويمثل إستجواب أحمد احمد أحدث أزمة تضرب الكرة الأفريقية وتأتي عقب نحو 12 ساعة فقط من قرار اللجنة التنفيذية بالاتحاد الافريقي بإعادة مباراة الإياب في نهائي دوري أبطال افريقيا بين الترجي الرياضي التونسي والوداد البيضاوي المغربي في سابقة تاريخية .

وتأتي هذه التطورات قبل اسبوعين فقط من انطلاق نهائيات كاس امم افريقيا في مصر يوم 21 جوان المقبل.

المصدر : الإذاعة الوطنية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى