استولوا على «ملاين التوانسة» : الكشف عن شركة تحيل كبرى بالبحيرة يديرها أفارقة

علم موقع الصريح اون لاين أنه متابعة لقضية تعرّض شخص إلى عمليّة تحيّل من قبل شخص أجنبي من أصول افريقيّة بعد تقديمه له مبلغ مالي قدره 3 آلاف دينارا وذلك على خلفيّة ايهامه بكونه يرغب الاستثمار في تونس، تمكّنت منطقة الأمن الوطني بحدائق قرطاج ولاية و بتعميق التّحرّيات من الكشف عن عمليّة تحيّل مماثلة تضرّر فيها شخص ثان بعد تقديمه لنفس الشّخص (يحمل نفس الأوصاف) مبلغ مالي قدره 7 آلاف دينارا.

وبحصر الشّبهة في شخص أجنبي ونصب كمين محكم له بجهة ضفاف البحيرة، تمكّنت منطقة الأمن الوطني المذكورة من القبض عليه وبعرضه على المتضرّرين، تعرّفا عليه من الوهلة الأولى وقد اعترف بما نسب إليه مصرّحا أنّه يعمل صلب شبكة مختصّة في التّحيّل وقد تمكّن من ارتكاب 5 عمليّات تحيّل مماثلة.وحسب مصدر الصريح فان العاملين بالشركة جميعهم يحملون الجنسية الافريقية وعددهم 4 عناصر.

هذا وحجزت منطقة الأمن الوطني المذكورة حقيبة خاصّة به داخلها 29 حزمة من أوراق خضراء اللّون في شكل أوراق عملة وبعرضها عليه أفاد أنّها تخصّه وقد اقتناها بهدف استعمالها لاستدراج ضحاياه.

وبمراجعة النّيابة العموميّة، أذنت بالاحتفاظ به والأبحاث متواصلة للايقاع ببقية مساعديه.

المصدر : الصريح اون لاين