”إيقاف عميد بالديوانة بشبهة الرشوة”: الإدارة العامة للديوانة توضح

أفادت الإدارة العامّة للديوانة في بلاغ أصدرته يوم الخميس 8 مارس 2018، على خلفية إيقاف عميد بالديوانة بشبهة حصوله على رشوة من صاحب مؤسّسة، بأنها تتمسك ببراءة منظورها في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث.

وأوضحت في ذات البلاغ أنّ ضابط الديوانة المذكور هو من تولّى بنفسه إثارة موضوع قضيّة الإبتزاز المتمثّلة في استغلال أحد الأشخاص لإسمه وصفته الإداريّة قصد إبتزاز أطراف مشتبه في إرتكابها لجرائم ديوانيّة. وقد قدّم الضّابط المذكور الأدلّة المتوفّرة لديه للجهات القضائيّة المعنيّة.

وأفاد البلاغ أن الإدارة العامّة للديوانة أعلنت أنّ القطب القضائي الإقتصادي والمالي أصدر أمس الأربعاء 7 مارس 2018 بطاقة إيداع بالسّجن في حقّ أحد الضّباط السّامين للديوانة برتبة عميد وذلك في موضوع متعلّق بشبهة فساد مالي مع إيقاف طرف مدني آخر في علاقة بالملفّ، مع الإشارة إلى أنّ الأبحاث ما تزال جارية لإثبات هذه الشبهة من عدمها.

وقالت الإدارة العامّة للديوانة، إنها ”تتأسف لما آل إليه هذا الملفّ ومدى تأثيره على معنويّات كامل منتسبي سلك الديوانة الذي ما فتأ يجتهد بجميع الوسائل قصد مقاومة الفساد وإنقاذ إقتصاد البلاد من براثن مافيات التهريب” وفق نص البلاغ.

كما أكدت ثقتها التّامة في القضاء معتبرة أنه الفيصل الوحيد لإنارة سبيل العدالة وإعطاء كلّ ذي حقّ حقّه.

المصدر : نسمة