سياسة

إيقاف الحبيب اللوز القيادي السابق في حركة النهضة

أوقف صباح اليوم أعوان فرقة مختصة في مكافحة الأرهاب القيادي بحركة النهضة الحبيب اللوز بمدينة صفاقس وذلك للتحقيق معه فيما عرف بملف قضية شبكات التسفير التى شملت الأبحاث فيها امنيين وقيادين بالنهضة وسياسيين .

يذكر أن النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الأرهاب بالعاصمة أذنت بفتح بحث جزائي ضد 126 شخصا متهمون في ملف التسفير وكلّ من سيكشف عنه البحث وذلك بخصوص الأبحاث المتعلّقة بشبهات التورّط في شبكات تسفير تونسيين الى بؤر التوتر والارهاب خارج تراب البلاد التونسية.
وقد أذنت النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب للجهة الأمنية المتعهدة باجراء ما يلزم من أبحاث في حق سياسيين واطارات أمنية سابقة وحالية وأئمّة ومحامين وأشخاص تحملوا مسؤوليات في جمعيات خيرية بالاضافة الى بعض رجال الأعمال.

وتجدر الاشارة الى أن الايقافات شملت الى حد الآن اطارات امنية سابقة على غرار فتحي البلدي وعبد الكريم العبيدي وفتحي بوصيدة ورجل الاعمال محمد فريخة والنائب السابق رضا الجوادي والشيخ البشير بلحسن وأشخاص آخرين وتجاوز عدد المحتفظ بهم العشرة اشخاص في انتظار تواصل الابحاث في ملف القضية بالتنسيق مع النيابة العمومية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب.
كما تجدر الاشارة الى أن منطلق الأبحاث كان على اثر شكاية تقدمت بها النائبة السابقة فاطمة المسدي الى القضاء العسكري قبل أن يتخلى عنها لفائدة القطب القضائي لمكافحة الارهاب باعتبار وجود أشخاص مدنيّين من بين المشتكى بهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى