إعصار نادر وعنيف مرتقب ما بين إيطاليا وسردينيا : مهندس بالرصد الجوي يكشف مدى تأثيره على تونس

أفاد المعهد الإيطالي للأرصاد الجوية بأن البحر الابيض المتوسط يمكن أن يكون مسرحا لحدث نادر وعنيف ويتمثل في “عاصفة استوائية متوسطية” وتسمى أيضًا “الإعصار المداري للبحر الأبيض المتوسط” وأفادت وسائل اعلامية ايطالية عن تشكُل منخفض جوي شبه استوائي (إعصار مُتوسطي) أو ما يُطلق عليه Medicane ( اختصاراً لـ Mediterranean Hurricane) وذلك ما بين السواحل الغربية لإيطاليا وجزيرة سردينيا على مدى الأيام القادمة، مع بعض التأثيرات التي يتوقع أن تطال السواحل الشمالية لتونس وشمال شرق الجزائر.

في هذا الاطار أكد المهندس بالمعهد الوطني للرصد الجوي محرز الغنوشي، ان المنخفض الجوي شبه الاستوائي الذي شكّل بين السواحل الغربية وجزيرة سردينيا لن يمثّل أي خطر على تونس، وذلك على عكس ما تم ترويجه بين نشطاء موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” حول وصول اعصار قوي من ايطاليا سيؤثّر بصفة كبيرة على تونس.

وأضاف الغنوشي في تصريح لحقائق اون لاين، ان المنخفض الجوي لا يصنّف من بين الأعاصير العنيفة التي تتميز بهبوب رياح قوية في شكل حلزوني تفوق سرعتها 200 كلم/س، مشيرا الى انه مجرد منخفض متوسطي نشيط نسبيا سيساهم في نزول كميات من الأمطار وعدم استقرار في حالة الطّقس بسرعة رياح غير قوية نسبيا.

ولفت الى ان تأثير المنخفض على تونس سيظهر من خلال نزول كميات من الأمطار في أغلب ولايات الجمهورية وتقلبات جوية تعتبر منتظرة وعادية بالنسبة لشهر سبتمبر، مبينا في السياق ذاته ان قوة الرياح لن تتعدّى 80 كلم/س.

المصدر : الجمهورية