إثر معركة في إيطاليا : مقتل مهاجر تونسي على يد جاره طعنا

شهدت نهاية الاسبوع الفارط منطقة «فيلازور» الايطالية جريمة قتل راح ضحيتها مهاجر تونسي في التاسعة والاربعين من العمر على يد كهل إيطالي يصغره بنحو خمسة أعوام وذلك في أعقاب معركة حامية الوطيس نشبت بينهما قبالة عمارات حي طولياتي المحاذية لمعمل سكر مهجور يرجح ان احدهما أو الاثنين اتخذاه مسكنا لهما.

وقالت وسائل إعلام إيطالية على مواقعها الالكترونية ان المتهم يدعى ميشال فيفياني عمره 44 سنة اصيل مدينة ڨالياري ويتخذ منذ فترة طويلة نسبيا مصنعا قديما للسكر مقرا لاقامته وقد نشبت عدة خلافات قبل الجريمة بينه وبين الضحية الذي يعتبر جارا له ويوم الواقعة تجدد الخلاف بينهما لينتهي بمأساة.

وحسب ذات المصادر نقلا عن مسؤولين أمنيين فإن الأبحاث الأمنية توصلت الى ان خلافا نشب بين طرفي الجريمة بعد ظهر يوم الحادثة سرعان ما تطور الى مشادة كلامية هدد خلالها الضحية بالاعتداء على خصمه بسكين يبلغ طول نصله 30 صم حينها اشتد غضب المتهم وارتكب جريمة، إذ استل سكينا وسدد طعنتين لخصمه واحدة في الصدر وثانية في الظهر ثم ابتعد عشرات الامتار عن موقع الجريمة وتخلص من السكين وظل يحوم بالقرب من المكان الى ان حل اعوان الامن واوقفوه بعد تلقيهم اتصالات من متساكنين قالوا انهم سمعوا صراخا.

كان المهاجر التونسي طريح الارض والدماء تنزف منه عندما حل اعوان الحماية المدنية وسيارة الاسعاف الطبي الاستعجالي, الا انهم لم يتدخلوا بعد ان تبين ان الضحية توفي متأثرا بالمضاعفات الكبيرة للطعنتين البليغتين اللتين تلقاهما أثناء المعركة. وبعد إجراء المعاينة الموطنيّة رفعت الجثة فيما نقل المتهم بعد حجز أداة الجريمة الى المقر الأمني للاستماع لأقواله الا انه رفض التعاون مع المحققين كما رفض لاحقا الاجابة عن أسئلة وكيل الجمهورية او تقديم روايته حول الجريمة التي ارتكبها متحصنا بحقه في عدم الاجابة الذي يمنحه له القانون الايطالي.

المصدر : الصباح