أسرار جديدة عن انتخابات منظمة الأعراف : النداء والنهضة وراء انسحاب بوشماوي

أثار إعلان وداد بوشماوي عن انسحابها ساعات قبل الموعد الانتخابي لمنظمة الأعراف بلبلة خاصة أنه يحق لها قانونيا الترشح لولاية ثانية «الشروق» تنشر ما لم يكشف عن سر انسحاب وداد بوشماوي من سباق الانتخابات داخل منظمة رجال الأعمال ساعات قليلة قبل انطلاقه

اتصل سفيان طوبال رئيس كتلة نداء تونس بمجلس الشعب برئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وطلب منها وضع اسم النائب بمجلس الشعب لطفي علي في قائمتها الانتخابية وهو ما رفضته الرئيسة السابقة لمنظمة الاعراف لتنطلق إثر ذلك عملية الضغط على بوشماوي والتي انطلقت منذ انتخابات عدد من الاتحادات الجهوية للأعراف في بعض الولايات..

الأموال

انطلقت اجتماعات سرية بين قيادات من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في عدد من الولايات على غرار نابل وسوسة وصفاقس وتم الاتفاق على التلاعب بقائمة وداد بوشماوي الانتخابية وسحب 4 أسماء منها من بينهم رجل الاعمال خليل الغرياني الذي تبين انه قام بتجاوز حيث أمضى على وثيقة رسمية تمنعه من الانضمام لأي قائمة ما عدى قائمة الرئيسة السابقة للأعراف في حين ان اسمه ورد في قائمتين.

حاولت حركتي النداء والنهضة فرض عدد من نوابهما داخل قائمة وداد بوشماوي وانطلقت الضغوطات ضدها عندما رفضت الرضوخ كما تدخل وزيران ايضا من حكومة يوسف الشاهد في انتخابات منظمة الاعراف حيث حاولوا فرض القيادي بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية خليل الغرياني لترأس المنظمة.

وكان فعلا من المنتظر ان يتم تعيين خليل الغرياني رجل الاعمال كرئيس لمنظمة الاعراف ولكن أعضاء المكتب التنفيذي الذي تم انتخابهم كانوا على دراية تامة بالقانون الذي يمنع ترأس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية لغير المتحصلين على شهادة علمية لا تقل على الاستاذية وهو ما لا يتوفر في الغرياني.

الخروج

بعد ان تأكدت رئيسة منظمة الاعراف ان تقديم ترشحها ثانيا لتولي منصب رئاسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سيدفعها لمواجهة حركتي النهضة والنداء ووزيرين في حكومة يوسف الشاهد قررت عدم الترشح وأعلمت المقربين منها وعدد من اعضاء قائمتها انها ستقوم بإعلام رئيسي الجمهورية والحكومة عن عدم ترشحها مجددا.

ومن جهته نفى مصدر مقرب من وداد بوشماوي الرئيسة السابقة للاتحاد التونسي للتجارة والصناعات التقليدية ترشحها لمنصب وزاري في حكومة يوسف الشاهد مضيفا وداد بوشماوي كانت تعرف ايضا انها ستدفع ثمن رفضها لمنصب أممي.

النهضة والمنظمة

قال عماد الخميري الناطق الرسمي لحركة النهضة في تصريح «للشروق» ان الحزب لم يتدخل لا من بعيد ولا من قريب في انتخابات الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية مضيفا ان منظمة الاعراف نقابة عريقة وليس من السهل التحكم او التدخل في انتخاباتها.

وأضاف ان حركة النهضة تقدر المجهود الذي قامت به وداد بوشماوي الرئيسة السابقة لمنظمة الاعراف خاصة على مستوى دورها في الحوار الوطني.
من جهته رد منجي الحرباوي الناطق الرسمي باسم نداء تونس «للشروق» على الاتهامات الموجهة لحزبه قائلا «ان منظمة الاعراف منظمة وطنية ومستقلة وكان لها دور في كل مراحل البلاد منذ الاستقلال الى اليوم وفي الثورة وبعد الثورة وكانت من بين المنظمات التي شاركت في الحوار الوطني ونالت شرف جائزة نوبل للسلام وليس من السهل ان تتدخل الاحزاب والسياسيون في انتخاباتها التي تمت في كنف الديمقراطية وفي اطار نظامها الداخلي.
وأكّد محدثنا في نفس السياق ان حزب النداء لم يفرض اي قائمة او اسم من منظوريه لتولي مناصب قيادية داخل منظمة الاعراف.

منى البوعزيزي
المصدر : الشروق