أريانة: عدد من الأولياء ينظّمون وقفة مساندة لمديرة مركز رعاية أطفال التوحد أمام المحكمة الابتدائية ويطالبون بمحاسبة المتورّطين في الاعتداء على الأطفال

نفّذ عدد من أولياء الاطفال منظوري مركز رعاية أطفال التوحد بالمنزه السابع من ولاية اريانة، اليوم الاربعاء، وقفة مساندة لمديرة المركز، هالة الشنوفي، أمام مقر المحكمة الابتدائية في أريانة على خلفية الاحتفاظ بها بمعية مربيتين وعامل، منذ يوم الاثنين المنقضي، ومباشرة التحقيق معهم في واقعة الاعتداء بالعنف على عدد من أطفال المركز.

وعبّر عدد منهم في تصريحاتهم عن مساندتهم المطلقة لمديرة المركز، قائلين انها “ساهمت بقسط كبير في الاحاطة بأطفالهم ورعايتهم رعاية كاملة، وهم الذين يعانون من اضطرابات سلوكية وإعاقات متفاوتة “، حيث أكّدت سماح الشريف، وهي ولية “رفضها الاحتفاظ بالمديرة وغلق المركز “، مشيرة الى أنها تطالب بالقصاص من كل من ثبتت إدانته في تعنيف الاطفال ” لكنها ” تنزّه مديرة المركز من الأفعال المنسوبة إليها في التستّر على التجاوزات وتهاونها في مساعدة أطفالهم” حسب قولها.

من جهتها، أيّدت، السيدة شوشان، وهي ولية لطفل يؤمّ مركز رعاية أطفال التوحد بأريانة كلامها، مشيرة الى أنها “تعرف مديرة المركز جيدا باعتبارها ساهمت بقسط كبير في تحسّن الوضع الصحي والنفسي لابنها بتفانيها وحرفيتها وإنسانيتها ” حسب قولها، مضيفة أن “كل من قام بالاعتداء على الاطفال يحاسب ولكن غلق المركز وإيقافه عن النشاط سيكون وبالا على الأولياء الذين لا يجدون مراكز متخصصة لأبناهم “.

من جهته، أكد، محمد، وهو ولي أيضا لطفل يزاول نشاطه البيداغوجي والتربوي بالمركز” رضاه التام على أداء المركز باعتبار المؤشرات الايجابية التي لاحظها على طفله في التعامل مع الآخر واعتماده على نفسه في حياته اليومية” وندّد بإيقاف المديرة، معتبرا اياها عنصرا مهما في نجاح أطفال مرضى التوحد في التأقلم مع الحياة اليومية بشكل متوازن وطبيعي، كما طالب بالإفراج عنها وتحميل المسؤولية للمربيات اللواتي أسأن التعامل مع الاطفال فقط” وفق تصريحه.

يشار الى أن النيابة العمومية عهدت إلى الشرطة العدلية بأريانة المدينة بمباشرة الأبحاث بخصوص الاعتداء على الاطفال الذين يؤمون مركز رعاية التوحد بالجهة والاحتفاظ بمديرة المركز ومربيتين وعامل لديها قبل أن تحيل القضية على أنظار القضاء للبت فيها.

وكان بلاغ صادر عن وزارة العدل أفاد بأن النيابة العمومية عهدت، فجر الاثنين المنقضي، إلى مركز الاستمرار بأريانة، بفتح بحث في مقطع الفيديو الذي تم تداوله عبر بعض المواقع التواصل الاجتماعي و”يتضمن تعرض طفل أو مجموعة أطفال بإحدى المؤسسات الكائنة بجهة المنزه السابع إلى اعتداء بالعنف من قبل امرأة وتعمّدها سوء معاملتهم”.

IFM