آخر تطورات المشاورات: تغيير على رأس الداخلية، تحييد وزارة تكنولوجيا الإتصال وقلب تونس على الخط

ذكرت إكسبراس أف أم أن مختلف الأطراف السياسية توصلت إلى ما يشبه الإتفاق حول تشكيلة حكومة إلياس الفخفاخ، اثر الأزمة التي كادت تعصف بها.
وحسب المعلومات التي ذكرتها فإن قلب تونس سيكون متواجدا في الحكومة وممثلا فيها بوزارتين.

في المقابل، فإن إلياس الفخفاخ قبل طلب حزب التيار الديمقراطي بتغيير وزير الداخلية بما أنه يعترض على تعيين هشام المشيشي الذي يعتبره غير مستقل.
كما قام إلياس الفخفاخ بإعادة لبنى الجريبي على رأس وزارة العلاقة مع مجلس النواب، مع تحييد وزارة تكنولوجيا الإتصال وهو الأمر الذي يبدو أن حركة النهضة قبلت به.
في المقابل، لازال تعيين شكري بن حسن على رأس وزارة البيئة وأحمد قعلول على رأس وزارة الشباب والرياضة محل اشكال بين التيار الديمقراطي وإلياس الفخفاخ.

المصدر : الجمهورية