وقع في قبضة المواطنين : منحرف يفشل في تنفيذ مخطّطه الإجرامي، وهذا ما حصلَ لضحيّته!

تمكّن ليلة السبت 10 مارس 2018، عددٌ من المواطنين من إفشال عمليّة سطو مسلّح “براكاج” طالت طالباً جامعيا بكليّة منّوبة، رغم تعرّض الأخير إلى الإعتداء بالعنف المادّي الشديد، وَفق ما رواه لموقع الجمهورية شاهد عيان.

وبالعودة إلى حيثيّات الواقعة، فإنّ شابّا يدعى علاء الخميري يبلغ من السن حوالي 24 عاما ويزاول دراسته الجامعية بكلية منوبة، أنهى جلسته بأحد المقاهي القريبة لمقر إقامته بالمبيت الجامعي مساءً، وفي طريق عودته إعترض سبيله شخصان على متن دراجة نارية، ودون مقدّمات عمدا إلى تهديده ومقايضته بسلامته الجسدية في صورة ما لم يستجب لمطلبهما وتسليمهما أغراضه الشخصية، غير أنّ المتضرّر رفض ذلك.

وفي الأثناء، استلّ أحد المنحرفين أداة صلبة واعتدى بها على الطالب الجامعي، لكن ما كلّ ما يتمناه المرء يدركه، فقد هبّت مجموعة من المواطنين لنصرة المظلوم، لتنجح في الإطاحة بهِ وتسليمه إلى أعوان الأمن الذين حلّوا على عين المكان بعد أن تمّ إخطارهم بالمستجدّ، فيما تحصّن الثاني بالفرار، والمجهودات الأمنية متواصلة لضبطه وإيقافه.

هذا وأسفرَت الحادثة عن إصابة الشاب علاء الخميري بأضرار جسيمة على مستوى عينيه، ما اِستوجب نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ماهر العوني
المصدر : الجمهورية