وزارة الشؤون الخارجية تستدعي سفير الاتحاد الأوروبي بتونس وتطالبه بتوضيح بخصوص تصريحاته

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية التونسية عن توجيه الدعوة لسفير الاتحاد الأوروبي بتونس باتريس برغاميني قصد استفساره بخصوص الحوار الصحفي الذي أدلى به لصحيفة ”لوموند” الفرنسي واعتبر من خلاله أن العائق الأكبر أمام تطور الاقتصاد التونسي هو وقوعه تحت سيطرة بعض اللوبيات العائلية في إشارة ضمنية إلى وجود شبهات فساد.

يذكر ان سفير الاتحاد الأوروبي بتونس، باتريس بارغاميني أكد أنّ الإقتصاد في تونس تحكمه لوبيات معينة تتحكم فيها عدد من العائلات النافذة والتي تسعى لخدمة مصالحها الشخصية فقط مشيرا أنّ هذه الأطراف تمنع أي منافسة في السوق من طرف المؤسسات الصغرى ، وتتصدى لجميع محاولات إرساء الشفافية والحوكمة في القطاع الاقتصادي.