هذه المناطق التونسية مهددة بالزلازل

كشف مساعد مدير قسم الجيوفيزياء بالمعهد الوطني للرصد الجوي، خير الدين العطافي، عن تموقع الجهات المعرّضة أكثر من غيرها في تونس لحدوث زلازل و ذلك في توضيح له الثلاثاء الماضي 19 جوان، حول الهزتين الأرضيتين الأخيرتين اللتين سُجلتا الأحد الماضي بمزونة و قابس.

و فسر ذلك بوجود منطقة منزل الحبيب بتقاطع العديد من الصفائح التكتونية، التي غالبا ما تكون ناشطة، مما يتسبب في حدوث هزّات أرضيّة، مضيفا في تصريح لـ”وات”، أن الرجتين هما إرتداد لهزة وقعت في 21 ماي 2018 بمنطقة قابس و منزل الحبيب بقوة 5،1 على سلم رشتر و أنه رغم شعور السكان بهما لم يكن للرجتين إنعكاسات خطيرة على البناءات.

و قال العطافي أنه “إضافة لرجة 21 ماي 2018، سجل إلى حدود الثلاثاء 19 جوان عشرات الهزات” مبينا أن هذه الهزات الإرتدادية، التي يمكن أن تتواصل لعدة أيام و عدة أسابيع أو لعدة شهور لا يمكن أن يكون لها الأثر الكبير و ذكر المسؤول وجود جهات معرضة أكثر من غيرها لحدوث الزلازل على غرار تونس الكبرى و المناطق الموجودة على إمتداد وادي مجردة إلى حدود غار الدماء و أيضا بما في ذلك جندوبة و مجاز الباب و الكاف و الحمامات و الوطن القبلي و الساحل و سيدي بوزيد و القصرين بالإضافة إلى قفصة و قابس.

المصدر : الجمهورية