هذه أسباب إصرار الاتحاد على إزاحة الشاهد

هذه أسباب إصرار الاتحاد على إزاحة الشاهد

بعد التصريح الذي أدلى به الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل سامي الطاهري والذي جاء فيه قوله كون رئيس الجمهورية مقتنع كونه لا بد من تغيير الشاهد يتجه اتحاد الشغل إلى خطوة تصعيدية أخرى من خلال بيان جديد لكنه هذه المرة أكثر وضوحا حيث ربط بين الاستقرار في البلاد وتكوين حكومة جديدة من دون يوسف الشاهد.

الأمر الآخر الذي يمكن أن نعتبره تطورا آخر هو الرسالة التي وجهها الاتحاد من خلال البيان للنواب من أجل القيام بواجبهم في تغيير الحكومة.

السؤال الأهم هنا هو: لماذا كل هذا الإصرار من اتحاد الشغل على إزاحة الشاهد؟

علينا ان نستوعب كون رفض الاتحاد هو للحكومة ككل وتخصيصا لأسماء فيها منهم حاتم بن سالم الذي دخلوا معه في خلاف كبير ثم وزير التعليم العالي الذي مازالت المعركة معه متواصلة ثم وزير العدل الذي زكاه الاتحاد لكنه يرى انه لم يبق مواليا له.

إضافة إلى هؤلاء فالاتحاد في خلاف مع سمير الطيب ومهدي بن غربية واياد الدهماني لينتهي المطاف إلى يوسف الشاهد ليتحول إلى عنوان الرفض لدى الاتحاد.

يمكن تفسير الأمر أيضا بالخلافات حول التوجهات الاقتصادية ومفهوم الإصلاحات الكبرى لكن هذا لا يجب أن يخفي كون الاتحاد يريد المحافظة على مراكز قوة ونفوذ قد يكون فقد شيئا منها مع الشاهد.

المصدر : الصريح اونلاين