هذا ما تقرر في حق المهرّب الخطير ”وشواشة”

ذكر موقع نسمة، اليوم الثلاثاء 19 ستمبر 2017، أن الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بقفصه قضت بالسجن لمدة عامين مع خطية مالية بمليارين من المليمات بحق الهادي السعدي المكني بالـ” الوشواشة”، وذلك على خلفية ضبطه شهر فيفري الماضي من طرف أعوان الحرس الوطني ببن قردان بحوزته 800 بندقية صيد كان يخفيها داخل منزله .

وأحيل إثرها “وشواشة” على أنظار القطب القضائي لمكافحة الإرهاب. إلا أن القطب قرر التخلي على النظر في القضية لفائدة المحكمة الابتدائية بقفصه بعد أن اعتبر أن التهمة المنسوبة للوشواشة لا يمكن تصنيفها إرهابية و أطلق سراح المذكور إلا أن النيابة العمومية بقفصه أذنت لاحقا بإعادة إيقافه .

تجدر الاشارة الى ان وزارة الداخلية قد أفادت في بلاغ اصدرته بغرة جوان 2017 أن فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بقفصة بالتنسيق مع فرقتي الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بمدنين وبنقردان قد تمكنت يوم 31 ماي 2017 خلال عملية أمنية ناجحة من الإطاحة بشبكة بولاية مدنين مختصة في تهريب بنادق الصيد من ليبيا إلى تونس ثم تهريبها إلى الجزائر وتمكنت من حجز 88 بندقية صيد نوع “TORUN” (81 بندقية صيد عيار 16 مم و7 بنادق عيار 12 مم) ذات فوهتين بعد مداهمة مستودع على ملك أحد المهربين بمدينة مدنين.

وتمكنت الوحدات المذكورة من القبض على المهرب الذي تولى نقل البنادق المحجوزة متن سيارة تمّ حجزها من مدينة بنقردان إلى مدينة مدنين.

وبمداهمة منزل مهرب خطير معروف بجهة بنقردان يكنى بـ”وشواشة” والقبض عليه والتحري معه من طرف فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بقفصة إعترف بأنه هو من تولى تهريب البنادق المحجوزة من ليبيا عبر الحدود التونسية الليبية مرورا بولاية تطاوين منذ حوالي أسبوعين مستغلا في ذلك الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها منطقة الكامور ولاية تطاوين وإنشغال الأمن بتلك الأحداث حسب تصريحه.

وقد قدّرت القيمة المالية للمحجوز بحوالي 372 ألف دينار.

المصدر : نسمة