مفاجأة تكشفها الأبحاث القضائية في حادثة تعنيف مُعلّمة لتلميذ و تسببها في خلع أسنانه..التفاصيل

قال الناطق الرسمي بإسم المحكمة الابتدائية بقفصة، في تصريح لـ”آخر خبر أونلاين” اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018، إن والد الطفل تقدم بشكاية رفقة ابنه البالغ من العمر 6 سنوات الذي كان يحمل آثار دماء على فمه و أسنانه الأمامية .

و بين الناطق الرسمي بإسم محكمة قفصة أن الأب إدعى في الشكاية أن المعلمة هي من قامت بتعنيف ابنه، و بصفة فورية وعلى سبيل الاسترشاد تم توجيه أسئلة إلى الطفل على كيفية حصول الاعتداء المزعوم، و قد أفاد في جوابه أن الضرر كان نتيجة عرقلته من قبل أحد رفاقه في القسم ولم يقع تعنيفه من المعلمة، و تبيّن أن واقعة التعنيف تعود لحالة قديمة حيث استظهر الأب بشهادة طبّية بتاريخ 2 مارس 2018 ادعى فيها أنّ المعلمة عنفت ابنه سابقا لكنه لم يقم بتتبّعها.

و أضاف البرهومي، حسب الأبحاث، أن رواية تعنيف المعلمة للطفل غير صحيحة كما أن جميع الأطراف محل بحث في كل الحالات .

كما أشار محدثنا أن المعلمة تقدمت، صباح اليوم الثلاثاء، بشكاية من اجل تشويه السمعة و الادعاء بالباطل ضد بعض المواقع التي نشرت الخبر و قامت بالتشهير بها، كما تمّ فتح بحث في الوضعيّتين لدى فرقة الأبحاث و التفتيش للحرس الوطني بقفصة.

و الجدير بالذكر أن المندوب الجهوي للطفولة بقفصة أعلن في تصريحات إعلامية أمس أن ولية أحد التلاميذ تقدمت، صباح يوم الإثنين 12 مارس 2018، بشكوى إلى النيابة العمومية ضدّ معلّمة ابنها و اتهمتها بتعنيفه مما تسبب له في خلع أسنانه الأمامية.

وقد تم فتح تحقيق في الحادثة لسماع المعلمة والوقوف على تفاصيل الحادثة.

المصدر : آخر خبر أونلاين