أخبار عاجلة

كولومبيا تكشف خفايا سقوط طائرة الفريق البرازيلي شابيكوينسي

أكدت مصادر تحقيق في كولومبيا الاثنين أن طائرة فريق شابيكوينسي البرازيلي التي سقطت أواخر شهر نوفمبر الماضي وأدت إلى مقتل 71 شخصاً، كانت خالية من الوقود.

وأوضح رئيس الهيئة العامة للطيران المدني في كولومبيا، فريدي بونيلا، أن قائد الطائرة كان قد أرسل نداء استغاثة يبلغ فيه أن طائرته خالية من الوقود، وأنه كان قلقاً حيال كمية الوقود في طائرته ما إذا كانت كافية أم لا.

وأكد بونيلا أن قائد الطائرة ومعاونه لم يسمعا جهاز الإنذار الخاص بالوقود، إلّا قبل دقائق قليلة من الاصطدام. وأضاف: “كان في الطائرة حوالي 500 كغ كحمولة زائدة، لكن هذا لم يكن عاملاً حاسماً بالسقوط”.

ووفقاً للهيئة العامة للطيران المدني في البلاد؛ فإن الطيار ومساعده طلبا الهبوط الاضطراري الساعة 2.49 صباحاً بتوقيت غرينتش، بسبب مشاكل الوقود ثم بدأت الطائرة بالهبوط التدريجي قبل الحصول على الإذن، وعند الساعة 2.53 توقف أحد المحركات ثم بعدها بـ3 دقائق توقفت المحركات الأربعة جميعها، وفي الساعة 2.57 أعلنت أن الطائرة دخلت حالة الطوارئ بسبب توقف الكهرباء نهائياً ثم اختفت عن الرادار، وبعد دقيقة واحدة هبط الطيار من 9 آلاف قدم إلى ألف قدم أقل من المعدل لهذه المنطقة، وعند الساعة 2.58 ارتطمت الطائرة بجبل تشيرو غوردو بسرعة 130 ميل في الساعة.

وكالات