“كوكاكولا” تسعى لإنتاج مشروبات بالماريجوانا

تسعى شركة “كوكاكولا” العالمية لاتخاذ خطوة انتقالية، قد تشكل صدمة لعدد من عشاقها.

تجري شركة “كوكاكولا” محادثات حاليا، مع شركة “أورورا كانابيس” لإنتاج الحشيش، من أجل إنتاج مشروبات تحتوي على نبات الماريجوانا،

وذكر التقرير الصادر عن وكالة الأنباء الكندية، نقلا عن مصادر مطلعة، أن الشركتين تسعيان من وراء هذه الاتفاقية، نحو توفير مشروبات تركز على الصحة، والتي من شأنها تخفيف الالتهاب والألم والتقلصات.
وقالت “كوكاكولا” في بيان لها: “إلى جانب آخرين في صناعة المشروبات، فإننا نراقب عن كثب نمو “الكانابيديول” غير المؤثر على الصحة النفسية، باعتباره عنصرا في المشروبات الصحية الوظيفية حول العالم”، مشيرة إلى أن “كانابيديول” هو أحد مكونات الحشيش.

وأكدت الشركة الأمريكية أنها لم تتخذ قرارات في الوقت الراهن، وأنها لن تعلق على المزيد من التكهنات المنتشرة حاليا.

بينما قالت شركة “أورورا” في بيان منفصل لها، إنها لن تناقش مبادرات تطوير الأعمال مع “كوكاكولا” حتى يتم الانتهاء منها، لكنها أضافت أنها أعربت عن اهتمامها الخاص بمساحة المشروبات التي يتم زراعتها، وأنها تعتزم اقتحام ذلك السوق.

وستشكل الشراكة بين شركتي “كوكاكولا” و”أورورا”، أول دخول لمصنع رئيسي للمشروبات غير الكحولية في السوق، للمنتجات المتصلة بالحشيش.

ويأتي التقرير السابق، مع اتخاذ الولايات المتحدة لإجراءات إضافية، من أجل إضفاء المزيد من الشرعية على الماريجوانا، بغرض الاستخدام الترفيهي.

وتستعد كندا، حيث يوجد مقر “أورورا”، لاضفاء الشرعية الكاملة على الاستخدام الترويجي للماريجوانا، خلال شهر اكتوبر المقبل.

مواقع